لماذا هاجمت جماهير الرائد السعودي رئيسه فهد المطوع وكسرت سيارته؟

 

الرياض – رويترد عربي| تداول مغردون مقطعا مصورًا للحظة هجوم جماهير فريق “الرائد” السعودي على رئيس النادي فهد المطوع عقب تعادلهم في مباراة مع غريمه الاتفاق.

وهتفت جماهير الرائد في المقطع ضد “المطوع” وتصفه بالفاشل وتطارده حتى وصوله إلى سيارته.

واعتدى بعض مشجعي نادي الرائد على سيارة المطوع أثناء مغادرته.

وانتهت مباراة الرائد والاتفاق بالتعادل “1-1” بمباراة أقيمت ضمن الجولة 19 من مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

اعتدى مدرب الفريق البلجيكي بينسنك هاسي، على كاميرا الناقل الرسمي للدوري السعودي، لعدم تصوير حديثة مع حكم المباراة.

وجه الحكم رائد الزهراني، حكم مباراة الرائد والباطن التي أقيمت أمس، البطاقة الصفراء في وجه مدرب الفريق الريداوي.

Advertisement

وذلك بعد ذهاب المدرب للحكم ومناقشته بطريقة حادة في إحدى الحالات التحكيمية قبل نهاية المباراة.

وعندما كان هاسي ذاهب إلى الحكم ليتحدث معه ويعرف سبب عدم احتسابه ركلة جزاء لصالح فريق الريداوي ضد أحد لاعبي الباطن قبل لحظات من نهاية اللقاء.

أشهر الحكم البطاقة الصفراء في وجه المدرب البلجيكي.

وكانت عدسات الكاميرا رصدت لمس أحد لاعبي فريق البطان للكرة بيده بعد ارتدادها من الأرض، وهي اللقطة التي طالب بها بينسنك هاسي باحتسابها ركلة جزاء.

لكن الحكم الزهراني رفض ولم يحتسبها بعد أن شاهدها في تقنية الفيديو “الفار”.

تمكن الفريق الكروي الأول بنادي الباطن من تحقيق الفوز على فريق الرائد بنتيجة هدفين لهدف.

وذلك ضمن مباريات الجولة الـ 18 من دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

حيث سجل اللاعب عقيل بلغيث لاعب الرائد الهدف الأول للفريق السماوي عن طريق الخطأ في مرماه وذلك بالدقيقة السابعة والأربعين في بداية الشوط الثاني.

وذلك بعد أن كان الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي بينهما.

واستكمل الفريق السماوي ضغطة بكل قوة حتى يتمكن من استغلال هفوة دفاعية ثانية من اللاعب عقيل بلغيث.

ولكن تمكن اللاعب يوسف المزيريب تسجيل الهدف الثاني للفريق السماوي بالدقيقة الـ 60.

وبعد الكثير من المحاولات، تمكن فريق الرائد من تقليص الفارق من خلال اللاعب أحمد الزين في الدقيقة الـ 80 من المباراة.

يذكر أن أصبح رصيد فريق الباطن بعد فوزه 20 نقطة وهو بالمركز الثاني عشر.

بينما تجمد رصيد فريق الريداوي عند 19 نقطة، وأصبح بالمركز الثالث عشر.

قد يعجبك ايضا