ليلة “حمراء” لثري ليبي بمصر تُكلفه كثيرًا.. هذه القصة؟

 

القاهرة – رويترد عربي| تطور خلاف بين ثري ليبي وفتاتان ليل في كمبوند روضة بمحافظة الجيزة بمصر إلى حد الاعتداء بالضرب وصولاً إلى مركز شرطة قريب.

وطلبت الفتاتان من الليبي بعد قضاء ليلة حمراء معه نقودهما بالدولار، وليس بالجنيه المصري.

وأشارت إلى أن ذلك أنتج خلافًا بينهم تطور لمشاجرة بينهما وأصيب بها الليبي بكدمات بالجيزة بمصر .

وأفادت صحيفة “الوطن” المحلية بأن الشاب الليبي كان بحالة سكر خلال القبض عليه وعلى السيدتين.

وأشارت إلى أنه جرى اكتشاف معركة بين الليبي والسيدتين على سعر ممارسة الرذيلة، فأبلغوا الشرطة بالواقعة.

وقالتا: “هذا عمل، وذهبنا عقب اتفاق عبر الهاتف على 500 دولار، حين وصلنا قال لا يوجد سوى 400 جنيه”.

Advertisement

وأضافتا: “الزبون خدعنا أول ما وصلنا وقال النقود التي تريدونها ستأخذوها وزيادة، وبعد ما قضينا معه أكثر من ساعتين”.

وتابعت السيدتين: “كذب علينا وقال لا يوجد معي سوى 400 جنيه بمصر ، وحين رفضنا اعتدى علينا بالضرب”.

وأشارتا إلى أنه طلب منهما توثيق العلاقة بالفيديو، فطلبنا 50 جنيها فرفض وتطور ذلك لشجار بين الطرفين.

وقالتا إن المتهم تعدى عليهما بالضرب بـ”قطعة خشبية”

بينما الليبي قال إن الفتاتين رفضتا أخذ المبلغ المتفق عليه وطلبتا خمسة أضعافه فرفض.

وأشار إلى أنه عندها اعتديتا عليه بالضرب ما أنتج إصابته بكدمات متفرقة بمصر .

وكان سائق مركبة “توك توك” بمصر عثر على “كنز”، وهو مبلغ مالي كان قادرا به على حل مشاكله المتراكمة، غير أنه فضل إعادة المبلغ إلى صاحبه.

وأفاد موقع صحيفة “الوطن” المحلية بأن محمد شقراني (45عامًا) بصعيد مصر على حقيبة بها 140 ألف جنيه مصري (الدولار 15.70جنيه).

وأفاد بأنه لا يملك هاتفًا محمولًا أو أثاثًا لمنزله، وكان يعمل حمال لكن تعرض لإصابة بظهره منعته عن العمل فتراكمت الديون عليه بمصر .

وأشار إلى أنه مطالب بسداد مبلغ يقدر بـ9 آلاف جنيه، فاضطر للعمل كسائق توك توك ودفع شهر 900 جنيه من قيمة الدين.

قد يعجبك ايضا