“مشروع نادي اليخوت” يرى النور على كورنيش جدة

الرياض – رويترد عربي| شارك حساب “مشاريع السعودية” أول صور لمشروع “نادي اليخوت” في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، والذي وصف بأنه “يفوق الخيال”.

ويتضح من الصور تنفيذ مشروع “نادي اليخوت” الذي سيكون أحد الوجهات الحاضنة لسباق “فورمولا1” القادم قريبًا في جدة.

وصمم على كورنيش جدة الشمالي، وسيقدم إضافة لمرسى اليخوت، فندق 5 نجوم ومارينا مخصصة للمطاعم والمقاهي ومتاجر فاخرة.

وضبطت السلطات الأمنية السعودية مقيم مصري لإقدامه على عمل فاضح في عدد من الأماكن في محافظة جدة.

وقال متحدث شرطة مكة المكرمة إن “المتابعة الأمنية لمكافحة جرائم التحرش وتعقب مرتكبيها قادت للقبض على المقيم وهو في الأربعينات من عمره”.

وذكر أن “المقيم مصري ارتكب جريمة التحرش بالنساء بأماكن عامة بجدة وتم توثيق ذلك”.

Advertisement

وشدد المتحدث الإعلامي على أنه تم إيقافه وإحالته إلى النيابة العامة لبدأ التحقيق معه.

وتطبق السعودية “نظام مكافحة التحرش” منذ عام 2018.

ويفرض عقوبات مشددة تتضمن السجن لمدة تصل إلى 5 سنوات، وغرامات باهظة وأتاح تعديل جديد عليه هذا العام، التشهير بالمتحرشين.

وتعرف الرياض التحرش بأنه “كل قول أو فعل أو إشارة ذات مدلول جنسي، تصدر من شخص تجاه أخر، تمس جسده أو عرضه، أو تخدش حياءه بأي وسيلة”.

أقدم مواطن مصري على قتل زوجته رميا بالرصاص في مدينة نصر بمحافظة القاهرة، ثم انتحر قفزا من شقته بالطابق الخامس.

وفي التفاصيل، تلقت الأجهزة الأمنية المصرية بلاغا يفيد بوجود جثتين في أحد شوارع المنطقة، حيث انتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع الجريمة.

وعثرت الأجهزة الأمنية على جثة موظف مصاب بكدمات وكسور في جميع أنحاء جسده، وذلك إثر سقوطه من أعلى البناية.

بالإضافة إلى ذلك عثرت الشرطة على جثة الزوجة المقتولة رميا بالرصاص في شقتها.

وكشفت تحريات الأجهزة الأمنية المصرية أن المنتحر موظف والمجني عليها زوجته.

حيث كان يوجد خلافات بين الزوجين بشكل مستمر ويوم الواقعة اشتد الخلاف بينهما.

علاوة على ذلك قامت النيابة المصرية بتفريغ كاميرات المراقبة المجاورة لموقع الجريمة، وذلك لكشف ملابسات الواقعة مع الاستعانة بأقوال الشهود من الجيران.

ووفقا لصحيفة “الوطن” المصرية”، تم التحفظ على هاتف الموظف المنتحر وكاميرات المراقبة المجاورة، والشقة موقع الجريمة مع استدعاء أفراد من العائلتين لسماع أقوالهم.

وأوضحت التحريات أن المتوفيان لديهما ابنة، وجار اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة في الواقعة البشعة.

وكانت جرائم القتل بين الأزواج في مصر قد تزايدت في الفترة الأخيرة، عاقب مصري زوجته بطريقة بشعة بعد أن فشل في الحصول على “العيدية” لإنفاقها في شراء المواد المخدرة.

قام الزوج بإلقاء زوجته من الطابق الثالث من العقار السكني الذي يقيمان فيه بمركز منيا القمح.

حيث لفظ مواطن مصري أنفاسه الأخيرة إثر تعرضه لأزمة قلبية حادة أصيب بها خلال مطاردته لزوجته التي هربت منه بعد مشاجرة بينهما.

وقتلت زوجة زوجها في مدينة طوخ بالقليوبية شمال مصر.

التحريات التي أجرتها المباحث أشارت إلى أن مشاجرة وقعت بين الزوجين كانت بسبب خلاف حول نفقات العيد.

قام الزوجان بعدها بتبادل الضرب، حتى قررت ريهام الذهاب إلى المطبخ وأخذت سكيناً وطعنت زوجها في صدره. 

وعلى الرغم من نقل الزوج إلى المستشفى إلا أنه فارق الحياة بعد الحادث بساعات قليلة.

علاوة على ذلك قالت الزوجة أمام النيابة جهة التحقيق أنها كانت تدافع عن نفسها وإنها لم تتعمد قتله.

وقتل طبيب زوجته الطبيبة في الدقهلية، حيث قام بطعنها 11 طعنة في جسدها وهي تصلي أمام أطفاله الثلاثة وفر هاربا.

وقتلت زوجة من قنا أبناءها الثلاثة، وحاولت تسميم زوجها بعصير، وذلك عقب ارتباطها بعلاقة آثمة مع عشيقها.

مكن من الوصول إلى ارتباط زوجة المصاب التي تبلغ من العمر 26 عاما، ربة منزل، بعلاقة عاطفية مع سائق “26 عاما”.

وتم إلقاء القبض عليهم وبمواجهتهما اعترفا بالجريمة.

بالإضافة إلى ذلك أكد المتهم الثاني وجود علاقة غير شرعية مع المتهمة، حيث اتفقا على التخلص من زوجها وأولادها.

وذلك من خلال إحضار مادة سامة ووضعها في 4 عبوات عصير وأعطاها للمتهمة، والتي قامت بتقديمها للمجني عليهم “زوجها وأطفالهما”.

 

قد يعجبك ايضا