مصرية تجد صورها عارية مع الجيران.. التفاصيل مفاجأة

القاهرة – رويترد عربي| اشتكت مهندسة مصرية للجهات الأمنية ضد فني كاميرات مراقبة اتهمته بالتجسس عليها داخل منزلها لمدة 7 أشهر كاملة.

وقالت المجني عليها إنها تواصلت مع “م. ح”، وهو فني تركیب كامیرات مراقبة عبر أرقام المحمول، لتركيب كاميرات بمنزلها بالمنتزه.

وأشارت إلى أنه وبعد أقل من شهر تفاجأت إذ به يجري اتصالات مصرية على هاتفي، محاولًا التودد وطالبا التعرف علي.

وأشارت: “لقيت أشخاص آخرين غير معلومين، هددوني بأنهم صوروني بمنزلي عبر كاميرات مراقبة داخلية دون ملابس”.

وأضافت: “طلبوا مني مبالغ مالية مقابل تلك الصور، وهددوني بنشر صوري حالة عدم الدفع”.

مهندسة مصرية تقول إنها تفاجأت بأغسطس باتصال من آخر هو “م. ش”، يخبرها أن الأول “فني تركيب الكاميرات”.

وقالت: “أخبرني أن لديه قدرة استعادة الرقم المسلسل للكاميرات والدخول علیھا، ومراقبتها بمنزلها، عبر كاميرا غرفة نومها”.

Advertisement

وأكملت: “أكد لي تركيب أجھزة تنصت بمشترك كھربائي أثناء تركیب الكامیرات، وهو ما تأكدت منه الشاكية”.

وأشارت إلى أنها عثرت على شرائح خط محمول مصرية داخل 3 أجهزة.

واتهمت المهندسة فني الكاميرات بانتهاك حرمة حياتها الخاصة وتخويفها، والتنصت عليها بمنزلها وابتزازها.

وأوضحت الجهات المختصة أنها تسلمت تقرير الإدارة العامة للمساعدات الفنية التي فحصت مضبوطات قدمتها المجني عليها.

وجاء فيه أن الأحراز عبارة عن فلاش ميموري تحوي 8 صور، و8 تسجيلات صوتية، فضلا عن جهاز MINI 8.

وأثبت التقرير أنه لأغراض التنصت عبر شريحة محمول تُدمج به، وتتصل على الشريحة، ويتم سماع كل ما يدور بالمكان.

كما أكد أن الجهاز المستخدم بمراقبة مهندسة مصرية غير متداول في السوق.

وطالبت المهندسة الجهات المختصة سرعة القبض على المتهمين حتى تأمن في بيتها.

وأشارت إلى أنها عاشت 8 أشهر من الألم النفسي الذي شعرت به نتيجة تهديدها.

وكانت وزيرة مصرية كشفت عن أن الدعم النقدي للفئات غير القادرة على العمل لن يتوقف وسيستمر.

وأعلنت الوزيرة نيفين القباج في بيان عن أن وزارتها تسعى لتوفير فرص إنتاجية للأسر الشابة.

وأشارت إلى سعي وزارتها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتوفير مشروعات مصرية تلبي احتياجات الفئات الأكثر فقرًا.

قد يعجبك ايضا