مصرية ربطت ابنها بحبل في شجرة منذ 15عامًا

 

القاهرة – رويترد عربي| تداول نشطاء مقطعًا مصورًا يُظهر شابًا في العشرينات من عمره مربوطًا في جذع شجرة ناحية مقابر قرب من أراض زراعية من قبل أم مصرية في العاصمة القاهرة.

ودعا موثق المقطع وزارة التضامن وجهات الاختصاص لإيداع الشاب دار رعاية وتوفير حياة كريمة له.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر عقب انتشار الفيديو، مؤكدين أنه يستحل أن تكون أمه مصرية .

واضطرت الداخلية لكشف تفاصيل وملابسات المقطع الذي انتشر بعنوان شاب مربوط بحبل في شجرة كافور من 15 سنة.

وقالت إنه وبعد الفحص تبين أنه “معاق ذهنيا”، ومقيم بدائرة مركز شرطة فاقوس بالشرقية.

وأشارت إلى أنه مقيد من قدميه بشجرة داخل أرض زراعية بدائرة المركز من قبل أم مصرية .

وذكرت أنه وباستدعاء والدة المجني عليه “ثريا. ك” للاستماع لأقوالها، قالت إن زوجها هجرها منذ 10 سنوات لإنجابها طفلهما “معاقا ذهنيا”.

وبينت أنها تصطحب نجلها للأرض الزراعية فتقيده لخوف الأطفال منه وخشية هروبه.

وأشارت إلى أن الأم مصرية تحرره فور الانتهاء من عملها ويعودان إلى المنزل.

ونبهت الداخلية إلى تحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وكانت سيدة مصرية من محافظة المنوفية شمال القاهرة أقدمت على عرض كليتها للبيع بغية تسديد ديونها المتراكمة منذ عدة سنوات.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن ديون السيدة بلغت 100 ألف جنيه مع انتهاء تجهيز بناتها ونقلهن لبيت الزوجية.

ونقلت عن منال عبدالعزيز السوداني (50عامًا) وهي مصرية الجنسية قولها إن الدنيا ضاقت بها وثقلت ديونها.

وعزت ذلك إلى تكلفة زواج ابنتيها، مشيرة إلى أن السجن يتهددها فاختارت بيع جزء من جسدها لسداد ديونها.

وقالت: “أصبحت عاجزة.. الديون كثرت عليا ومش عارفه أعمل إيه”.

وأشارت السيدة إلى أن أقساط مصرية مستحقة سددت بمساعدة ابنها حتى 3 أشهر ماضية.

وقالت إن “نجلها عمل حادثة وأصبحنا بدون دخل وعجزت عن تدبير نفقات علاجه”.

وأشارت السيدة إلى أن إدارة معهد الكبد علمت بنيتي بيع كليتي وحاول البعض مساعدتي منهم سيدة مصرية .

وأكملت: “وفروا لي عمل داخل المشفى الجامعي كعاملة نظافة بشركة خاصة بمرتب 1400 جنيه”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.