مصري صاحب أكبر مصنع لإنتاج المخدرات بالكويت.. هكذا كُشف؟

الكويت – رويترد عربي| كشف الأمن يوم السبت، عن ضبط مصنع لمادة (الشبو) المخدرة لمواطن ومصري وهندية بالسالمية بتقنيات عالية هي الأولى بالكويت.

ونشر لقطات فيديو للحظة اعتقال المتهمين في المصنع المجهز بأحدث تقنيات وبأدوات فنية ودقيقة تُشبه عمل أكبر مختبرات بالعالم.

وأفادت صحيفة “الرأي” بالكويت بأنه تم ضبط طرد بريدي من دولة آسيوية للبلاد به 2 كيلو من الميثامفيتامين (الشبو) فبدأت عمليات البحث.

وأشارت إلى أن الأمن بدأ بجمع المعلومات عن صاحب الطرد ليتبين أنه لمصري مقيم ويجري ضبطه بمنطقة الضجيج أثناء قدومه لاستلامه.

وبينت الصحيفة أنه اعترف بأن المضبوطات تخصه بقصد الاتجار، وعلى شريكيه وهما مواطن ومقيمة من الجنسية الهندية.

وقالت إنهم يصنعون مادة الشبو المخدرة بمسكن خاص في السالمية بالكويت .

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي ضجت مؤخرًا بشأن مطالبات منع ارتداء الرجال “المايوه” على الشواطئ الساحلية في الكويت.

Advertisement

وجاءت المطالبات أسوة بالفتيات في أعقاب المطالبة بمنع ظهورهن على الشواطئ الكويتية بالبكيني، ما تسبب بجدل كبير على مواقع التواصل.

وأحدث حديث لمحامية كويتية تدعى دلال المسلم ضجة حول “المايوه” بالكويت .

وظهرت المسلم في مقطع مصور تؤكد ضرورة أن تلزم المؤسسات الحكومية الكويتية الرجال بارتداء “الشورت” احتراما للذوق العام.

وقالت الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق النساء إنه “من التناقض أن يظهر الرجل بالمايوه على البحر وتراه النساء”.

وطالبت بمنع المايوه أيضًا على الشباب عقب حملات أمنية موسعة نفذتها حكومة بلادها.

وكانت قد شنت حملة اعتراضًا على مقترح قانون تقدم به 3 نواب في البرلمان الكويتي، يقضي بتشديد الرقابة على الشواطئ والجزر.

كما طالب هؤلاء بتطبيق القانون على المخالفين.

وأشارت المسلم إلى أن: “البكيني وفي حال إثارته للغرائز الشهوانية فإنه يجب إلقاء القبض على الرجل وليس الفتاة”.

وقالت إنه “وفي هذه الحالة يكون الرجل هو الخطر بذلك على المجتمع بالكويت ”.

وأضافت الناشطة الكويتية: “في هذه الحالة تكون الملابس ليست مبررًا لانتهاك أماني الجسدي لكنه مبرر للعقلية المتخلفة والإجرامية”.

قد يعجبك ايضا