مصري يتهم خطيب ابنته بفض عذريتها بالقوة.. والفتاة: لا.. برضايا

القاهرة – رويترد عربي| وجه مواطن مصري اتهامًا لخطيب ابنته بمعاشرتها جنسيًا بالقوة وفض بكارتها، أثناء غيابه وزجته عن المنزل بعد مرور 3 أشهر على خطبتهما.

وقال الأب مقدم البلاغ أن فض عذرية ابنته وقعت قبل عقد القران عليها، ثم رغبته بفسخ الخطوبة.

وعلى إثر ذلك، قررت النيابة عرض الفتاة على الطب الشرعي واتخاذ قرار مصري بشأنها.

وأفاد بأن خطيب ابنته كان يزور منزلهم كثيرًا بعد خطبتها، واتهمه بالاعتداء علها وإقامة علاقة معها، بالإكراه، داخل المنزل.

وقالت تحريات إنه شاب مصري ارتبط بعلاقة عاطفية مع الفتاة التي تصغره بـ 3 سنوات.

وأشارت إلى أنه تقدم لخطبتها وبعد أشهر أبلغها برغبته بفسخ خطبتهما.

وقالت وسائل إعلامية محلية بأن الأجهزة الأمنية قبضت على المتهم، وبمناقشته أنكر ما نُسب إليه من اتهامات بمحضر والد خطيبته.

Advertisement

وبرر المتهم تركه لخطيبته لـ”سوء سلوكها، وعدم رغبته بإتمام زواجه منها”.

وأقرت الفتاة عقب استدعاء الأجهزة الأمنية لها بارتباطها عاطفيا بالمتهم لمدة أشهر وبعدها تمت خطبتهما.

وقالت إنه وفي شهر أغسطس الماضي، واتفقت الأسرتان على إقامة حفل الزفاف، في الصيف المقبل.

وأضافت: “المتهم بدأ بالتردد عليها بمنزل أسرتها أثناء غياب والديها وأنها أقامت معه علاقة آثمة. برضاها، ودون إكراه منه”.

ونفت اتهامات المتهم حول سوء سلوكها، مؤكدة أنه أبلغها بعدم رغبته بإتمام الزواج منها. بعد علاقة معها عدة مرات.

وفي سياق آخر، وفي واقعة غريبة ونادرة عاد شاب مصري إلى الحياة مجددًا رغم تأكيد وفاته من أطباء مشفى بمحافظة المنوفية ما تسبب بمشاعر متباينة.

وقالت وسائل إعلام مصرية إن الواقعة بدأت حين تدهورت الحالة الصحية لمريض بفيروس كورونا المستجد.

وذكرت أن الأطباء اكتشفوا مفارقته للحياة بعدها، فقرروا إعلان وفاته وبدء إجراءات الدفن لشاب مصري .

وبينت أن: “بطل الواقعة هنا، رجل يدعى (و. ج. ر) من قرية زوير التابعة لمدينة شبين الكوم”.

ونبهت إلى أن إجراءات نقل جثمانه بدأت واستدعى المستشفى سيارة الإسعاف، لتُقلَّهُ إلى مسقط رأسه للصلاة عليه ودفنه”.

واستدركت: “لكن أثناء القيام بذلك ومع بدء تشييع الجثمان، فوجئ المشيعين فور وصول سيارة الإسعاف بأنه عاد للحياة”.

وقالت إنه تقرر إعادة توقيع الكشف الطبي عليه لشاب مصري .

وأشاروا إلى أنه اكتشف الأطباء أنه كان يعاني من التهاب رئوي؛ بسبب إصابته بفيروس كورونا، ودخل بغيبوبة.

وظن طبيب معالج أنه فارق الحياة واعتقد الأطباء بوفاته، وفور حدوث ذلك قرر ذويه نقله إلى مستشفى حكومي.

قد يعجبك ايضا