مصر تبدأ ببيع أدوية “مدمرة” لكورونا وبسعر “غير معقول”

القاهرة – رويترد عربي| كشفت وزارة التعليم العالي المصري عن بدء بيع نوعين أدوية يُحسن استخدامهما من وصول الدواء للمستقبلات بفيروس كورونا وتدميره.

وقالت الوزارة في تصريح إن دراسة إكلينيكية جرت على حيوانات أدت للكشف عن نوعين أدوية من الأنواع الآمنة وهي موجودة في الأسواق.

وأشارت إلى أنه هكذا أدوية يجري استخدامهن بغية علاج أمراض أخرى غير فيروس كورونا.

وبينت أن تجاربها أثبتت فعالية تجميع العلاج بنسبة نجاح تفوق 95% عبر وقف النشاط التكاثري والتدميري للفيروس التاجي.

ونبهت إلى أن ستنتقل للمرحلة التالية بتطبيقه على البشر بغية تدمير المستقبلات في فيروس كورونا.

وأكدت الوزارة توفر أدوية تدمير كورونا بسعر رخيص جدًا وبمتناول المواطنين كافة وأقل من 20 جنيهًا.

وكانت الصحة المصرية كشفت الأربعاء الماضي، عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد في البلاد.

Advertisement

وقالت الصحة في بيان إن أعداد مصابي كورونا انخفضت مجددًا، وظلت معدلات الإصابة به تحت مستوى المائتي إصابة يوميًا.

وأعلنت الصحة المصرية عن 168 إصابة جديدة و24 وفاة بفيروس كورونا مقابل 174 حالة إصابة و26 حالة وفاة أمس.

وقالت الصحة إن إجمالي مصابي فيروس كورونا حتى اليوم 95834 حالة بينهم 54888 تم شفاؤها، و5059 حالة وفاة.

وزفت اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة المصرية قبل أيام نبأ سارًا بشأن أدوية فيروس كورونا المستجد.

ونقلت بوابة “الأهرام” المصرية عن اللجنة في بيان لها تأكيدها أن فيروس كورونا لا يتناقل من خلال الهواء كما أفادت منظمة الصحة العالمية.

وأشارت الصحة إلى أن فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19 لا يجري تناقله عبر الهواء، وأنه قد ينتقل عن طريق الرذاذ.

وشنت هجومًا حادًا على منظمة الصحة العالمية، مضيفة: “هي متخبطة (المنظمة) وفي أكثر درجات تخبطها”.

وقالت الصحة إنه وحال تأكد ذلك فإنه يعني أننا أمام ملايين المصابين بفيروس كورونا في وقت وجيز.

وأكدت أن عدوى الفيروس تنتقل عبر الرذاذ والعطس والسعال والبصقة.

وطمأنت اللجنة التابعة لوزارة الصحة المصرية المصريين من وضع مواجهة كورونا.

وشددت على أن مصر نجحت في مواجهة الفيروس الخطير، لكن القضاء عليه لم يتم للحظة.

وكانت هيئة الدواء المصرية كشفت قبل أيام عن طرحها أدوية تقي من فيروس كورونا بصيدليات البلاد.

وقالت الهيئة إن طواقم الصحة أنتجت من 3 – 6 أضعاف الأدوية للوقاية من الوباء الخطير بغضون 10 أيام فقط.

وأشارت إلى أن أدوية كهذه جرى طرحها في صيدليات مصر منذ 18 يونيو الماضي وحتى نهاية الشهر الجاري بتنسيق الصحة .

وأوضح المتحدث باسم الهيئة لشئون الاستثمار علي الغمراوي في بيان أن نقص بعض أدوية فيروس كورونا سببه المواطنين.

وأرجع ذلك إلى سلوكيات خاطئة اتبعها هؤلاء ما تسبب بوجود نقص منها في الصيدليات.

 

 

قد يعجبك ايضا