مصر تكشف: فيضانات النيل لـ3 أشهر وهذا ما سيحل بنا

القاهرة – رويترد عربي| كشفت مصر يوم الأحد، عن أن موسم فيضانات بدأ في أغسطس الماضي سيتواصل لـ3 أشهر، وأن موسم السيول أوشك على البدء.

ونقلت بوابة “أخبار اليوم” عن المتحدث باسم وزارة الري محمد السباعي أن مصر تمر الآن بفترة موسم الفيضان على أن تستمر لمدة 3 شهور.

وقال السباعي إن وزارته تتابع كميات المياه الواصلة لمصر وتتراكم أمام السد العالي يوميًا خشية حدوث فيضانات .

وبين أن موسم السيول يتوقع أن يبدأ ما بين فترة الخريف والشتاء.

وأكد السباعي متابعتهم لكافة مخرات السيول وشبكات الترع والمصارف لضمان جاهزيتهم لاستقبال أي كمية مياه وحفظ الممتلكات.

وكانت لجنة تنظيم إيراد النهر المصرية ناقشت باجتماعها موقف فيضانات النيل وإجراءات رصد وتحليل وتقييم حالته.

يذكر أن مصر مصر كشفت تفاصيلًا مهمة بشأن موقف فيضان النيل، وإجراءات رصد وتحليل وتقييم حالته، وكميات المياه المتوقعة.

Advertisement

واستعرضت لجنة تنظيم إيراد النهر المصرية باجتماعها برئاسة وزير الموارد المائية والري محمد عبد العاطي جملة تفاصيل مهمة.

وتوقع بيان وزارة الري بدء انحسار معدلات الأمطار على منابع النيل بنهاية سبتمبر الجاري، والذي أحدثت فيضانات السودان.

وذكرت أن المؤشرات الأولية بشأن فيضان السودان تشير إلى أنها أعلى من المتوسط، وأن الوارد خلال أغسطس وسبتمبر أعلى من نظيره بـ2019.

واستدركت بقولها: “من المبكر الحكم نهائيًا على نوع وحجم الفيضان هذا العام انتظارا لشهري سبتمبر وأكتوبر”.

وذكرت أن الخطر من ارتفاع معدلات سقوط الأمطار بالخرطوم بشكل غير مسبوق وارتفاع منسوب المياه بالمجرى المائي.

وبينت الوزارة أنه يجري التنسيق مع المسؤولين السودانيين على مدار الساعة وتبادل المعلومات وإجراء قياسات مشتركة بمحطات القياس.

ودعت لضرورة العمل لاستمرار تنفيذ إزالة التعديات على المجاري المائية وتحديدًا مجرى نهر النيل وفرعي دمياط ورشيد.

وأشار إلى أنها تحد من قدرة الشبكة على استيعاب المياه الزائدة وقت الطوارئ أو أثناء فترة السيول أو فيضانات .

وكان عدد ضحايا الفيضانات في السودان ارتفع إلى أكثر من 100 قتيل وآلاف الجرحى.

بينما فقدت 65 ألف أسرة المأوى، عقب تدمير مساكنهم كليًا وجزئيًا.

وقررت الحكومة في السودان قبل أيام تمديد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، معتبرة البلاد بأكملها “منطقة كوارث”.

قد يعجبك ايضا