مصر: موعد انتهاء مهلة التقديم لـ37 فرصة عمل بليبيا

 

القاهرة – رويترد عربي| حددت وزارة القوى العاملة في مصر بأن مهلة التقديم لـ37 فرصة عمل تضم 7 مهن بالمجال الطبي في ليبيا، تنتهي يوم الاثنين 31 يناير 2022.

وقال وزير القوى محمد سعفان إن “هذه ثاني طلبية استقدام للعمالة المصرية للعمل طبيًا في ليبيا عقب إطلاق منظومة الربط الإلكتروني المشتركة”.

وذكر أنه يجري تنظيم وحماية دخول العمالة من مصر إلى ليبيا للمشاركة بإعادة إعمارها، ومشاريع عودة الحياة لطبيعتها.

وأكد سعفان استعداد القاهرة الجدي لإعادة إعمار ليبيا وإمدادها بما يحتاجه سوق العمل الليبي من عمالة مدربة مصرية.

وبين أن المهن المطلوبة هي 4 أطباء تخصص نساء وتوليد، وطبيب اختصاصي أشعة تشخيصية، و2 ممرض تخصص طوارئ وإسعاف.

وأيضًا 5 ممرضات تخصص النساء والتوليد، و13 بتخصص جراحة، و10 بتخصص أطفال، و2 تخصص قابلة قانونية.

Advertisement

ويشترط للتقديم خبرة المتقدم من 3 إلى 10 سنوات، والسن من 25 إلى 37 سنة، ما عدا وظيفة طبيب تخصص نساء وتوليد.

ونصت على أن يكون عمر المتقدم من 38 إلى 50 سنة برواتب تتراوح بين 3500 إلى 4500 دينار ليبي، (15 ألفا إلى 19 ألفا و935 جنيها).

وأجرى وفد ليبي اقتصادي محادثات جديدة مع بعض المسؤولين المصريين في مصر وذلك لتوسيع الشراكة بين البلدين.

علاوة على بحث إعادة العمالة المصرية إلى ليبيا، والاتفاق على تدشين منطقة تجارة حرة.

تألف الوفد الليبي من قويدر إبراهيم قويدر، رئيس الوفد والمنطقة الاقتصادية الحرة بالمريسة في بنغازي.

علاوة على يسري الشرقاوي، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة.

زاروا مقر الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة في مصر، وذلك من أجل بحث سبل التعاون في مجالات الاستثمار والمناطق الحرة.

أسامة الجهني ممثل المنطقة الحرة ببني غازي، قال إن المحادثات شملت نقل التجربة المصرية في تطوير خدمات الاستثمار والمستثمرين وجذب الاستثمار الأجنبي.

علاوة على ذلك أكد أن تفاهمات بين مصر وليبيا بشأن إنشاء منطقة حرة تربط بين البلدين، يصل مداها إلى الجنوب الليبي.

فضلا عن أنها ستمر من منطقة بني غازي والواحات، ومنها إلى مصر؛ مما سيسهل عملية التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين بسهولة ويسر.

كما أن ذلك يوفر على الدولتين، ويفتح آفاقا لأسواق جديدة.

تعرف على ترتيب أقوى الاقتصادات العربية خلال عام 2021

تطرق الجهنمي إلى آلية العبور “الترانزيت” بين الدولتين.

وقال إن الجانبين اتفقا على لقاء آخر يجمع بين الأطراف في أكتوبر المقبل بمدينة العلمين، غربي مصر.

كما تطرق الجهنمي إلى أهالي منطقة طبرق الليبية، وسيدعى إليه المسؤولون من تلك المنطقة.

الجانب الليبي أشار إلى أن إنشاء منطقة حرة ستمتد حتى جنوب ليبيا وتصل إلى السودان وتشاد، وهي ذاتها التي تتجه إلى ناحية مصر.

 خاصة وأن العلاقات المصرية الليبية في أفضل حال بفضل التقارب السياسي الكبير بين قيادات البلدين.

وشدد الجانب الليبي على أن طرابلس تهدف خلال الآونة الأخيرة إلى استقبال عمالة مصرية كبيرة في الكثير من المجالات.

 أبرزها الطاقة والكهرباء والصحة؛ على اعتبار أن تلك القطاعات تعاني من مشكلات ضخمة وتحتاج إلى عمالة مصرية متميزة.

ونوه إلى أنه في القريب العاجل سيتم إبرام اتفاقات بين مصر وليبيا، لإرسال عمالة مصرية كبيرة إلى هناك.

 ومن المتوقع أن تبدأ العمالة المصرية بالعودة إلى ليبيا خلال أشهر قليلة.

 

قد يعجبك ايضا