معلومات عن الفضاء

يحتاج البعض منا إلى التعرف على معلومات عن الفضاء، من أجل الإجابة في بعض الأحيان عن الأسئلة التي تنشأ في ذهن الكثير من أطفالنا في المرحلة العمرية الصغيرة.

خلال السطور التالية سنتعرف على بعض معلومات عن الفضاء، التي يمكن حفظها بكل سهولة.

يمكن تعريف الفضاء بأنه المساحة الفارغة الموجودة بين الأجرام السماوية، ويطلق عليه أيضا مصطلح الفضاء الخارجي لتمييزه عن الفضاء الجوي.

 الذي يتواجد حول الكرة الأرضية، كما يعرف الفضاء أيضاً من منظور فيزيائي بأنه حيز ثلاثي الأبعاد، غير محدود، تأخذ فيه الأجسام وضعاً واتجاهاً نسبياً.

يبعد الفضاء الخارجي عن الأرض حوالي 100 كم أو أكثر، علاوة على ذلك فإنه يفتقر للهواء الذي يساعد الكائنات الحية على التنفس.

يسود خلاله اللون الأسود على اللون الأزرق، ولا يحدث خلاله عملية تشتت الضوء، وذلك بسبب افتقار الفضاء الخارجي للأكسجين الذي يجعل السماء زرقاء اللون.

يتم قياس المسافات البعيدة في الفضاء بالسنة الضوئية، وهي المسافة التي يقطعها الضوء في السنة الواحدة.

Advertisement

وتقدر بحوالي 9.3 تريليون كم.

تمكن المختصون في علم الفضاء باستخدام التلسكوبات وإجراء الدراسات الخاصة بإعادة رسم المجرات منذ بدء الكون قبل 13.7 مليار عام.

أي قبل حدوث ظاهرة الانفجار العظيم في الكون، حيث يعتقد علماء الفلك أن الفضاء لا يمكن حصره.

على أنه أكبر بكثير مما يتصوره عقل أي إنسان.

يحتوي الفضاء الخارجي على الكثير من الغازات، بالإضافة إلى عوالق الغبار الصغيرة.

علاوة على بعض الجسيمات والإشعاعات، والمجالات المغناطيسية والكهربائية.

والفضاء ليس فارغاً كما يعتقد الكثير من الناس حيث يحتوي على الكثير من المواد، الحيز المحيط بالنجوم يتأثّر بمكونات الرياح النجمية، والمجالات المغناطيسية.

فضلا عما يتبقى من عناصر من موت النجوم.

وتوصف المناطق الفارغة المحيطة بالنجوم ببرودتها وهشاشتها، على أن عدد الجزيئات الموجودة من وسط إلى آخر، يختلف باختلاف المناطق.

علاوة على ذلك تنتشر جزيئات الهيدروجين والهيليوم في الأوساط النجمية بشكل كبير، حيث تشكل ما نسبته 98% من الجزيئات.

على أن تتوفر بعض العناصر الأخرى لكن بكثافة أقل من الهيدروجين والهيليوم.

وهي الأكسجين، النتروجين، الكالسيوم، الكربون، وبعض المعادن الأخرى.

قد يعجبك ايضا