مفاجأة بشأن قضية النصر والاتحاد السعوديين

الرياض – رويترد عربي| كشف الناقد الرياضي محمد العنزي عن أن نادي النصر السعودية يرفض الصلح بالقضية القائمة ضد غريمه نادي الاتحاد.

وقال العنزي لبرنامج “أكشن مع وليد” إن هيبة القانون يجب فرضها، مطالبا بمحاسبة نادي النصر حال ثبت عدم صحة أدلة شكواه ضد الاتحاد.

فيما كشف الناقد الرياضي عدنان جستنيه عن حدوث تواصل بين عضو شرف نصراوي مع عضو شرف اتحادي لبحث إمكانية انتقال عبد الرزاق حمدالله من النصر إلى الاتحاد.

وأوضح جستنيه في مقطع فيديو أن هذا التواصل وقع خلال الفترة المحمية للاعب حمد الله.

وأشار إلى أنه ذكر قبل 6 أشهر أن رغبة كبيرة لدى مسئولي النصر بانتقال حمد الله إلى فريق آخر.

كما فجر الناقد الرياضي خالد البدر مفاجأة من العيار الثقيل عن مستقبل اللاعب المغربي عبدالرازق حمدالله مع نادي الاتحاد السعودي.

Advertisement

وقال البدر بتصريح تلفزيوني: “أعتقد عقد حمدالله مع الاتحاد عام ونصف لكن هو لم يستكمل عقده مع الفريق نهاية الموسم”.

وأضاف: “أعتقد سيرحل هذه المعلومة إحنا النهارده الخميس ١٠ فبراير”.

وأكمل البدر: “عشان أوثق أكثر عقب خروج الهلال من كأس العالم للأندية أقول حمدالله لن يكون اتحاديًا الموسم القادم”.

وكان حساب الاتحاد السعودي نشر أول تغريدة له عقب تسجيل حمدالله أول أهدافه مع الفريق في مرمى فريق الرائد.

كتب حساب الاتحاد عبر موقع “تويتر”:21’ شش!!الساااطي حمدلله يفتتح مشروعه التهديفي مع الاتحاد بكرة رأسية”.

وتسلل حمد الله إلى نادي الاتحاد عقب إبرامه لعقد لمدة موسم ونصف الموسم.

وسبق وأن رفض حمدالله طلب فسخ العقد من طرف إدارة النصر بنوفمبر الماضي، مؤكدًا رغبته باستكمال عقده حتى نهاية الموسم الجاري.

وبين أن إدارة النصر ستخاطب نظيرتها الاتحاد بشأن دخولها في المسؤولية التضامنية التكافلية.

وذكر حمدالله أن ذلك حال عدم دفعه المبلغ لإدارة النصر فإن إدارة الاتحاد هي من ستتحمل قيمة المبلغ.

وبين أن إدارة الاتحاد لم توقع مع حمد الله إلا بعد اطلاعها الكامل على مسوغات قانونية سليمة.

واشترطت وجود خطاب فسخ عقد النصر مع اللاعب قبل التوقيع وهو ما تم فعلا وبات موقفها سليمًا وفقًا للرواية الاتحادية.

وذكر حمد الله الذي أبدى مرونة كبيرة ووافق على شروط الاتحاد، بالتوقيع بالرواتب الشهرية والمقدرة بنحو 6 ملايين ونصف كإجمالي.

وأشار إلى أنه ثم التفاهم على مقدم العقد رغبة من اللاعب بالانضمام إلى الفريق، وعدم وجود أي عمولة لوكيل أعماله.

وبين أنه لم تستغرق المفاوضات بين الاتحاديين واللاعب سوى ساعات قليلة.

بينما ذكر عبد الرحيم حمد الله شقيق ووكيل أعمال عبد الرزاق أن موكله يعد لاعبًا حرًا استنادًا لرسالة بريد إلكتروني تلقاها قبل 15 يومًا.

ونبه إلى أنه كان عنوانها تم إلغاء العقد رسميًّا بخلاف مضمونها.

وقال إن شقيقه تلقى رسالة من النصر:” من الآن أنت خارج حساباتنا ونطلب منك دفع 20 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي”.

وذكر حمدالله أن “هذه الرسالة لم تكن من المحامي الإسباني الشهير لوكا بل من محامي النادي لا يحضرني اسمه”.

وبين أن شقيقه سيصل السعودية بعد غدٍ للانضمام رسميًّا إلى تدريبات فريق اتحاد جدة السعودي، فريقه الجديد، قبل المشاركة الرسمية بيناير المقبل.

 

قد يعجبك ايضا