مفاجأة جديدة بقضية الراقصة سما المصري

القاهرة – رويترد عربي| اتهم محامي الراقصة المصرية سما المصري ما وصفتها بـ”أياد خفية” بتحريك قضايا وتقديم بلاغات ضد موكلته.

وأوضح أشرف الجندي لبرنامج “أحلام مواطن” على فضائية المحور المصرية أن هناك تحريك مقصود للقضايا ضد المصري بغية حبسها وإذلالها عبر بلاغات مأجورة.

وقال إن: ” سما المصري فنانة مصرية ولها كغيرها أعداء كثيرون”، متهمًا هؤلاء بالوقوف خلف مجموعة البلاغات الأخيرة ضدها والتسبب بحبسها”.

وأشار الجندي أن الحبس الأخير للفنانة المصري كان على خلفية نشر فيديوهات وصور مفبركة كانت منشورة على صفحات مقدمي البلاغات فقط.

وذكر أن سما المصري قدمت إلى النائب العام بلاغًا ضد هذه المجموعات.

وبين المحامي الجندي أنها تواجه حاليًا قضيتين بذات التهمة وهي التحريض على الفسق والفجور.

Advertisement

وقال إن القضية الأولى جرى الحكم عليها فيها بالسجن 3 سنوات، واستئنافنا أدى إلى تأجيل الجلسة لـ9 أغسطس المقبل لحين جلب دليل ضدها.

وأكد الجندي أنه لا يجوز قانونيًا أن يحاكم الإنسان مرتين على نفس الاتهامات.

وعن حالتها النفسية، أشار إلى أنها سيئة جدًا. بحسب موقع اليوم السابع المحلي.

ونبه إلى أن الفنانة المصري تعرضت لمواقف غاية في الصعوبة.

وجدد التأكيد على أن موكلته لم ترتكب خطأ ليقبض عليها، أو جريمة تستوجب حبسها ومحاكمتها.

وكانت النيابة العامة في مصر طلبت باستعجال التحريات باتهام جديد موجه إلى الراقصة “سما المصري”.

فقد كلفت كلفت نيابة شمال القاهرة الكلية في مصر بسرعة التحري عن الاتهام الجديد ضد المصري بشأن التحريض على الفسق والفجور

وأفاد موقع “اليوم السابع” المصري بأن النيابة طلبت الراقصة المصري للاستماع إلى ما لديها من أقوال بشأن البلاغات المقدمة ضدها.

وكان المحامي المصري أشرف فرحات قد بلاغا ضد المصري، واتهمها بالتحريض على الفسق والفجور عبر نشرها فيديوهات بحساباتها عبر الانترنت.

وأفاد الموقع بأن الراقصة المصري ظهر عليها وقت التحقيقات علامات صدمة.

وبحسب وسائل إعلام مصرية فإن الراقصة سما (42 سنة) قبض عليها أبريل الماضي للتحقيق معها بمقاطع فيديو وصور شاركتها بالإنترنت.

ووصف أشخاص أبلغوا عن هذه المقاطع بأنها “ذات إيحاءات جنسية”.

 

قد يعجبك ايضا