مفاجأة مدوية.. طبيب وراء وفاة وائل الإبراشي في مصر

 

القاهرة – رويترد عربي| كشف سمير صبري محامي أسرة الإعلامي المصري الراحل وائل الإبراشي عن شكوى للنائب العام ضد طبيب شارك بعلاج الإبراشي، متهمًا إياه بـ “القتل العمد”.

وقال إن الطبيب هو شريف عباس، وأن أسرة الإبراشي تتهمه بـ “بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وليس بأمر آخر حتى ولو خطأ طبي”.

وأضاف صبري في بيان: “الخطأ الطبي هو الذي يرتكبه الطبيب المتخصص ويحدث بعدة حالات”.

واستدرك: “لكن الطبيب الذي عالج الراحل كان تخصصه أمراض كبد وادعى قدرته على علاج الإبراشي في مصر وتدخل بغير مجاله”.

وأردف: “الطبيب الذي كان يعالج الإبراشي لا يعمل في علاج الجهاز التنفسي، أو الأمراض الصدرية، أو أي شئ يتعلق بكورونا”.

وأكمل: “الطبيب أوهم العائلة والراحل بأن هناك برنامج للعلاج، وتقاضى مبالغ طائلة من الراحل لعلاجه وأعطاه علاجا مجهولا”.

Advertisement

وبحسب صبري، فإنه نال مبالغ كبيرة، منها 40 ألفا لشراء جهاز توليد كهرباء، وبعد جلب الجهاز تبين أنه قديم، ولا يصلح.

وأكد أن “الطبيب كان يجلس مع الإبراشي بغرفته، وكان يدخن بشراهة رغم تحذيرات طبية، حوالي 3علب في اليوم”.

وقبض مواطنون في مصر على لص سرق بعض المشاركين في الصلاة على جثمان الإعلامي الراحل وائل الإبراشي في مسجد بمحافظة الدقهلية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن اللص ضبط عقب سرقته لمصلين يوم 6 يناير الماضي، وعقب رصد تحركاته يوم جنازة الإعلامي الإبراشي.

وبينت أن عمال وإمام مسجد سالم الفراج ضبطوا اللص وجرى تسليمه لقوات الشرطة بمدينة شربين في مصر.

وشيع أهالي شربين بالدقهلية الاثنين، الإبراشي بمقابر عائلته بمسقط رأسه بشربين، عقب أداء صلاة الجنازة على جثمانه بمسجد سيدي سالم أبو الفرج.

وكشف الإعلامي المصري ​عمرو أديب​ عن تفاصيل حالة زميله الإعلامي وائل الإبراشي الصحيةـ عقب ما نشره نشطاء عنه إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وقال أديب إنه “تواصل مع الإبراشي لكنه رفض الحديث خلال الاتصال الهاتفي بسبب منع الأطباء له من التكلم”.

ونقل أديب عبر برنامج “الحكاية” رسالة مكتوبة من وائل الإبراشي .

وجاء في الرسالة: “نقلوني بسيارة إسعاف مجهزة وكنت بوضع حرج والتهمت كورونا جزء كبير من رئتي”.

وذكر الإبراشي أن الفيروس لم يترك إلا جزء بسيط من رئته للتنفس.

وأشارت إلى أن صحته تتحسن تدريجيًا رغم صعوبة حالته إلا أنه سيعود لجمهوره الذي أطلب منهم الدعاء له.

لكن حساب الإعلامي وائل الإبراشي شارك تغريدة عبر موقع فيس بوك منشورا كشف من خلاله عن اخر تطورات وضعه الصحي.

وأكد الحساب نقل الإبراشي إلى العناية المركزة من جراء تداعيات إصابته بفيروس كورونا.

وكان إعلان الفنانه نيكول سابا عن وفاة مدير أعمالها وائل المصري عقب إصابته بسكتة قلبية أصاب بصدمة في الوسط الفني.

ونعى فنانون مصريون الفقيد بكلمات مؤثرة مقدمين خالص العزاء لذويه.

وكتبت الفنانه نيكول عن وائل المصري: “بكثير من الحزن والأسى أنعى صديق عمري ورفيق دربي وأخي ومدير أعمالي”.

وأضافت: “أرجو منكم ومن محبّيه رفع الصلوات لراحة نفسه في أحضان القديسين”.

لكن أكملت نيكول: “أتقدّم بالتعزية لأهل المصري وعائلته”. وفق موقع اليوم السابع المحلي.

واستطردت:” كان قلبك حزين يا وائل بس كان قلبك كبير.. مع السلامة يا عشرة العمر صديقي المصري ”.

لكن أثنى فنانون منهم الفنانه نيكول ورفقاء الراحل وائل بنعيه والثناء على صفاته وأخلاقه.

وكانت مشاهد من داخل قفص الاتهام بمحكمة القاهرة أظهرت الفنانه سما المصري.

وظهرت وهي ترتدي ملابس بيضاء وكمامة وممسكة بقرءان.

وأفاد اليوم السابع بأنها حضرت اليوم لأولى جلسات محاكمتها وائل بقضية رقم 535 لسنة 2020.

لكن اتهمت نشر فيديوهات فاضحة.

وأنكرت الفنانه المصري تهما وجهت لها ووقفت المحكمة ممسكة بالمصحف.

وصرخت بأعلى صوت: “معملتش حاجة ومظلومة ومنشرتش فيديوهات”.

 

قد يعجبك ايضا