مكنش قصدي.. اعترافات طبيب الأسنان المصري قاتل زوجته على سجادة الصلاة

تمكنت القوات المصرية من إلقاء القبض على طبيب الأسنان المتهم بقتل زوجته الطبيبة بمحافظة الدقهلية بعد مرور 72 ساعة على الجريمة.

اعترف طبيب الأسنان المتهم بقتل زوجته أثناء استجوابه أمام رجال المباحث بتفاصيل جريمته المروعة.

قال المتهم إنه تخلص من المجني عليها بسبب خلافات زوجية بينهما، حيث استخدم سكين المطبخ وسدد لها 11 طعنة في الظهر والبطن.

ثم توجه بعد ذلك إلى إحدى الشقق بمنطقة العامرية في محافظة الإسكندرية، حتى تم إلقاء القبض عليه.

وأوضحت تحريات وتحقيقات ضباط إدارة البحث الجنائي، أن طبيب الأسنان اعترف بتفاصيل جريمته.

وكشف الطبيب المتهم عن اللحظات الأخيرة لزوجته قائلا: “مكنش قصدي.. لحظة شيطان دمرت مستقبلي وحياتي وأولادي”.

بالإضافة إلى ذلك كشف المتهم أثناء استجوابه أمام الجهات المختصة، عن تفاصيل الواقعة.

Advertisement

وقال نشبت مشاجرة بينه وبين زوجته بدأت بمشادة كلامية تطورت إلى تشابك بالأيدي.

ثم توقف العراك، وتوجه بعد ذلك إلى مطبخ الشقة، وأخذ سكينا وسدد لها الطعنات أثناء جلوسها على سجادة الصلاة، وفرا هاربا.

الجدير بالذكر أن شهدت إحدى قرى محافظة الدقهلية في مصر، جريمة بشعة خلال عيد الأضحى.

 حيث ارتكب طبيب أسنان جريمة مروعة بإقدامه على قتل زوجته الطبيبة بـ 11 طعنة وفر هاربا.

وفي التفاصيل، تلقى مدير أمن الدقهلية بلاغا من أهالي قرية شاوة التابعة لمركز المنصورة بوقوع جريمة مروعة ارتكبها طبيب أسنان.

حيث قتل زوجته الطبيبة بـ 11 طعنة وتركها جثة هامدة أمام أبنائه الثلاثة وفر هاربا من المكان على الفور.

ووفقا لوسائل الإعلام المصرية، كشفت التحقيقات أن خلافات نشبت بين الزوجين بسبب أمور منزلية بسيطة.

وقام طبيب الأسنان الذي يدعى محمود مجدي عبد الهادي بالشجار مع زوجته الطبيبة ياسمين حسن يوسف سليمان.

اضطر على إثرها طعنها بـ 11 طعنة أمام أطفالها الثلاثة ولم يتركها سوى جثة هامدة وفر هاربا.

بالإضافة إلى ذلك اكتشف الأهالي الواقعة إثر صراخ الأطفال وعلى الفور قاموا بإبلاغ الشرطة.

التي عاينت مكان الجريمة وتحفظت على السكين المستخدم.

علاوة على ذلك قررت النيابة نقل الجثة للمستشفى تمهيدا للتصريح بدفنها وتكليف المباحث بإجراء كافة تحرياتها حول الواقعة البشعة وضبط الطبيب الهارب.

قد يعجبك ايضا