“التعاون الإسلامي” توجه رسالة لسريلانكا بشأن التحريض ضد المسلمين

طالبت “منظمة التعاون الإسلامي”، “التصدي بحزم” لخطاب العنصرية المتصاعد ضد المسلمين في سريلانكا، مستغلة أجواء الهلع من وباء كورونا المستجد.

وأعربت المنظمة في بيان لها، عن قلقها البالغ إزاء ما تداولته عدة تقارير حول تصاعد خطاب الكراهية والعداء تجاه المسلمين في سريلانكا.

ونوهت إلى أنه تم نشر ادعاءات مغرضة ومرفوضة تُحمّل أفراد الأقلية المسلمة مسؤولية تفشي جائحة كورونا بهذا البلد، و أن السلطات أقدمت على حرق جثث ضحايا هذا الوباء من المسلمين واعتقال أفراد الأقلية الرافضين لهذه الممارسات”.

 ونبهت بأن دفن الأموات وفق أحكام الشريعة الإسلامية، لا يقر بحرق أجساد المتوفين.

ودعت المنظمة، السلطات في سريلانكا إلى ضمان سلامة وأمن وحقوق المسلمين والالتزام باحترام ممارساتهم وشعائرهم الدينية وصون كرامتهم.

كما وطالبتها ” بالوقوف في وجه كل الأطراف التي وراء نشر مشاعر الكراهية والاسلاموفوبيا والعداء تجاه المسلمين في سريلانكا”.

Advertisement

وفي أبريل الماضي، أعلنت جمعية “علماء سيلان” الإسلامية، في بيان سابق لها، رفضها قرار سريلانكا حرق جثث كافة المتوفين دون تمييز بين أديانهم، واصفة إياه بأنه غير صائب.

وأبدت منظمة “العفو” الدولية، في ذلك الوقت، استيائها إزاء قرار الحكومة السريلانكية، داعيةً إياها إلى السماح لأبناء الأقليات الدينية في البلاد القيام بواجبهم الأخير تجاه موتاهم حسب معتقداتهم وشعائرهم الدينية.

وحتى مساء الأربعاء، فقد تجاوز عدد المصابين بالفيروس حول العالم، 3 ملايين و804 ألف، توفي منهم نحو 263 ألفا، وتعافى أكثر من مليون و287 ألفا، وفق موقع “Worldometer” المتخصص برصد ضحايا الفيروس.

وحسب الموقع ذاته، تبلغ إجمالي الإصابات في سريلانكا 797 بينها 9 وفيات و215 حالة شفاء.

قد يعجبك ايضا