من هو أسامة السيد؟.. شيف مصري شهير رحيله يبكي محبيه

القاهرة – رويترد عربي| نشرت الصفحة الرسمية للشيف أسامة السيد نبأ وفاة الشيف المصري الشهير أسامة السيد، الذي قدم ببرامج تليفزيونية خاصة بالمطبخ، وذاع صيته عربيًا.

وكتب الشيف أسامة السيد يوم 21 سبتمبر الماضي عبر “فيسبوك”: “أحبائي.. رجائي أن تتذكروني في يوم أنا أمس الحاجة فيه لدعائكم”.

وقال: “أنا بين يدي الرحمن، فقط تذكروا كل حاجة جميلة وذكرى حلوة خلال رحلتنا سوا”.

وتعرض الشيف التركي بوراك أوزدمير، لضيق في التنفس خلال مشاركته في إطفاء الحرائق المشتعلة في الغابات بتركيا، والتي خرجت عن السيطرة منذ عدة أيام.

انضم بوراك لفريق العمل التطوعي الذي شارك في إخماد الحرائق، لكنه تعرض لضيق في التنفس من شدة الدخان.

حيث تم تقديم الإسعافات الأولية للشيف التركي، وعلق بوراك على حسابه عبر “انستغرام”، قائلا: “لقد اتبعت الطريق المؤدي إلى النار وجئت إلى هنا، إنها ليست مجرد شجرة تحترق هنا، إنها روحنا، ونتنفس نفس الهواء. شكرًا آلاف المرات لكل من بذل الجهد”.

وظهر بوراك أوزدمير وهو يمسك خرطوم إطفاء الحريق، حيث أنه كشف تواجده في مكان الحريق حوالي الساعة 3:40 عصرا.

Advertisement

وأوضح أنه لا يمكنه التعبير عن المشاعر التي يشعر بها، حيث أن الوضع ليس مثلما يبدو من بعيد.

الشيف بوراك
الشيف بوراك

بالإضافة إلى ذلك كان من أبرز الفنانين الذين ذهبوا إلى مكان الحريق، الممثل ألبيران دويماز.

حيث أنه ذهب إلى مدينة فتحية، وطلب من المتابعين في بث مباشر القدوم وتقديم المساعدة.

كما أنه ذكر أن الغابة مازالت تشتعل ولم يتبق ماء في الخزانات.

وأبدى محمد توكات، رئيس بلدية مدينة ميلاس الساحلية، عن قلقة بسبب ما يحدث في الغابات وعدم السيطرة على الحريق، وفقا لـ “فرانس برس”.

وأكد أنه خوفه من وجود محطة حرارية لتوليد الكهرباء بالقرب من الحرائق.

ووفقا لوسائل الإعلام التركية، أن 8 أشخاص قتلوا جراء حرائق الغابات التي انتشرت جنوب تركيا.

ودمرت منتجعات ساحلية وأجبرت السياح على الفرار.

بالإضافة إلى ذلك التهمت النيران الغابات منذ عدة أيام، حيث وضعت تركيا في مواجهة أسوأ أزمة حرائق منذ عقد.

وذلك على طول السواحل التركية على البحر المتوسط وبحر إيجة، الذي يعتبر إحدى المناطق السياحية الأساسية في البلاد.

وكشفت السلطات التركية إنها تمكنت من احتواء أكثر من 130 حريقا، وما تزال جهود مكافحة الحرائق مستمرة.

قد يعجبك ايضا