موعد السماح السعودية بأداء العمرة واستقبال الأجانب

الرياض – رويترد عربي| كشفت السعودية عن قرار يسمح بأداء مناسك العمرة وزيارة المملكة تدريجيًا، اعتبارًا من الشهر القادم، مع اتباع قيود وقائية واحترازية.

وأعلن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية موافقة المملكة على السماح بأداء العمرة والزيارة تدريجيًا، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة.

وأوضح المصدر أن القرار استجابة لتطلع المسلمين لأداء مناسك العمرة والزيارة، وحرصًا من القيادة الرشيدة على صحة قاصدي الحرمين وسلامتهم”.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية “واس” بأن السماح بأداء العمرة والدخول للمسجد الحرام وزيارة الروضة الشريفة سيتم تدريجيًا على 4 مراحل.

وفيما يلي المراحل الأربعة وفق ما أعلنت “واس”:

الأولى: السماح بأدائها للمواطنين والمقيمين بداية من يوم 4 أكتوبر 2020، بنسبة 30% أو (6 آلاف معتمر يوميا) من الطاقة الاستيعابية.

الثانية: السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة، بداية من 18 أكتوبر 2020.

Advertisement

وسيكون بنسبة 75% (15 ألف معتمر يوميا و40 ألف مصل) للمسجد الحرام، وبنسبة 75% للروضة الشريفة في المسجد النبوي.

الثالثة: السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة ومن خارجها، بداية من 1 نوفمبر2020.

وستستمر حتى إعلان انتهاء جائحة كورونا أو تلاشي الخطر، بنسبة 100% (20 ألف معتمر يوميا و60 ألف مصل) للمسجد الحرام.

كما ستكون بنسبة 100% للمسجد النبوي من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية.

واشترطت أن يكون قدوم المعتمرين والزوار من خارج المملكة بشكلٍ تدريجي.

وأكدت أن هؤلاء سيكونون من الدول التي تقرر وزارة الصحة عدم وجود مخاطر صحية فيها تتعلق بجائحة كورونا.

الرابعة: السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين، بنسبة 100% من الطاقة الاستيعابية الطبيعية للمسجد الحرام والمسجد النبوي.

وأشارت إلى أن هذه المرحلة ستكون عندما تقرر الجهة المختصة زوال مخاطر الجائحة.

كما تقرر تنظيم دخول المعتمرين والمصلين والزوار عبر تطبيق (اعتمرنا).

وستعمل وزارة الحج و العمرة على إطلاق البرنامج بهدف إنفاذ المعايير والضوابط الصحية المعتمدة من وزارة الصحة والجهات المختصة.

قد يعجبك ايضا