ميزات جديدة في ساعات آبل لم تشهدها من قبل

نيويورك – رويترد عربي| منح أحدث نظام تشغيل في ساعات شركة “آبل” الذكية ميزات لحياة المستخدمين اليومية لم تشهد من قبل.

واستعرضت آبل خلال مؤتمر WWDC 2020 التقني الذي انعقد مؤخرًا على شرح هذه الميزات المهمة والتي أضيفت لساعاتها الذكية.

وركزت آبل مع نظام WatchOS 7 الجديد على جعل ساعات Apple Watch وسيلة أساسية يعتمد عليها المستخدم.

وتسعى الشركة إلى توجيه المستخدم إلى مراقبة صحته ومعدل نشاطه وحالته البدنية عبر الساعة.

وقالت إن أبرز ميزة أضيفت لهذا النظام هي مراقبة المدة التي يغسل فيها المستخدم يديه. وفق موقع “روسيا اليوم”.

وأشار إلى أن الساعة باتت تظهر عدادًا تنازليًا مدته 20 ثانية، يشجع المستخدم على غسل يديه طول المدة لقتل الجراثيم ومسببات الأمراض.

وبينت الشركة أن هناك ميزات مهمة أخرى حصدتها ساعات آبل منها ميزة “تتبع نوم المستخدم”.

وتعتمد الميزة على حساسات خاصة لمراقبة معدل نبض القلب وضغط الدم، ومعدل الضوضاء في كل مكان يتواجد المستخدم فيه.

وقالت آبل إن الميزة تصنع جدولا زمنيا لأوقات النوم المعتادة.

وأكدت أنها تمنع إزعاجًا قد تسببه رسائل وإشعارات واتصالات واردة لهاتف المستخدم والساعة من خلال تقنية Wind Down.

وبحسب الشركة فإن نظام WatchOS 7 وفر إلى ساعات آبل الذكية ميزة التحكم بقفل السيارة عن بعد عبر تقنية CarKey.

وتسهل الميزة على المستخدم إمكانية فتح السيارة وقفلها دون تشغيلها.

كما تجري آبل دراسات مع عديد مركبات بي إم دبليو من الفئة الخامسة الجديدة.

وقالت “آبل” إن مستخدمي هذه الساعات أتيح لهم ميزة “مشاركة وجوه الساعة” مع تفعيل نظام التشغيل.

وأفادت الشركة بأن صاحب الساعة يستطيع إرسال خلفية استخدام ساعته إلى هاتف آيفون أو إلى مستخدمين آخرين.

وبينت أن هؤلاء المستخدمين يستطيعون استعمال الخلفية بساعاتهم أيضًا.

ووفرت “آبل” ميزة إضافية ترتكز على خرائط آيفون لتبيان أفضل الطرق لسلكها أثناء ركوب الدراجة الهوائية.

وقالت الشركة إنها أوجدت هذا في ساعات ذكية للمحافظة على صحة المستخدم ونمط حياته الرياضي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.