ميزات فائقة سماعات آبل اللاسلكية الجديدة

 

نيويورك – رويترد عربي| كشفت مواقع تقنية متخصصة عن تسريبات تتعلق بتطوير شركة “آبل” العالمية لتقنيات جديدة لسماعاتها اللاسلكية.

وقالت في تقارير لها إنها تختبر الميزات مع سماعات AirPods Pro 2 من الجيل الجديد، وبينها مستشعرات قياس معدلات نبض المستخدم.

وأشارت إلى أنه يجري إرسال البيانات إلى هاتفه أو ساعته الذكية من أبل.

ورجحت دمج آبل في AirPods مستشعرات متطورة لقياس درجة حرارة الجسم.

بدوره، ذكر الصحفي الشهير، مارك غورمان أن آبل فعلت اختبارات التقنيات المذكورة.

لكن استبعد ظهور التقنيات رسميًا مع سماعات AirPods التي ستطرح العام الجاري.

Advertisement

وستأتي سماعات آبل بتصميم شبيه لتصميم سماعات AirPods الأخيرة، مع إضافات لتحسين تقنية عزل الضوضاء الخارجية.

وجهزت محفظتها البلاستيكية بمؤشرات ضوئية لمعرفة مستوى شحن البطارية، ومكبر صوت بميزة “البحث الصوتي” عند فقدان السماعة.

ونشرت مواقع تقنية معلومات مسربة عن حواسب iPad الجديدة التي ستطلقها شركة آبل العالمية العام الجاري 2022.

وخصصت الشركة للاستغناء عن منافذ Lightning بحواسب iPad القادمة، لتستعيض عنها بنوع USB-C، أي نفسها بعديد أجهزة أندرويد الحديثة.

وذكر خبراء أن خطوة آبل تعزز انتشار حواسب iPad، إذ أن الاعتماد على منافذ USB-C في أجهزتها.

يذكر أن بلدان الاتحاد الأوروبي اتفقت مؤخرا على اعتماد منافذ بالأجهزة الإلكترونية والشواحن المخصصة لها.

ووفق التسريبات، فلن تحصل حواسب آبل على شاشات Mini LED بل شاشات Retina 10.9 بوصة، دقة عرضها (2360/1640) بيكسل.

وتتميز بمعدلات سطوع عالية وتدرجات لونية ممتازة.

وستحصل الحواسب على معالجات A14 Bionic الجديدة من آبل، وبذواكر وصول عشوائي وشرائح موديم حديثة للعمل مع شبكات 5G.

وكشفت شركة آبل العالمية عن مجموعة أجهزة إلكترونية مميزة بينها حاسب MacBook Pro بنسخته الجديدة، الذي جاء ببطارية تزيد ساعات عملها عن 20.

وجاء الحاسب بهيكل ألومينيوم متين بتصميم شبيه حاسب MacBook Pro السابق.

وجهّزت آبل بشريط Touch Bar أعلى لوحة المفاتيح لتسهيل التحكم بأنظمة الصوت والإضاءة والتطبيقات.

وحصل الجهاز على شاشة IPS بمقاس 13.3 بوصة، دقة عرضها (2560/1600) بيكسل، معدل سطوعها 500 شمعة/م تقريبا.

وزود بتقنيات True Tone، وقدرات واسعة لعرض أطياف الألوان.

ويتميز بمعالج Apple M2 الذي يضم 8 أنوية أساسية، ومعالج رسوميات بعشر أنوية.

كما يعمل مع ذواكر وصول عشوائي بسعة 24 غيغابايت لتأمين سرعة عالية جدا في التعامل مع البيانات.

ووفق آبل فالحاسب يؤمن معالجة للرسوميات أكبر 39% مقارنة بحواسب MacBook Pro المجهزة بمعالجات M1.

بينما تكفي بطاريته ليعمل 20 ساعة تقريبا بالشحنة الواحدة.

تتأثر عمر بطاريات ساعة آبل الذكية بشكل كبير بسبب عدة عوامل، يأتي من بينها حجم البطارية الصغير داخل الساعة.

علاوة على ذلك فإن عملية تغيير البطارية داخل ساعات آبل الذكية ليست جيدة حيث من الممكن أن يتسبب ذلك في تلف الساعة.

وذلك إذا تم إجراء تلك الخطوة في مركز غير معتمد، الخطوات التالية نتعرف من خلالها على كيفية تحسين عمر البطارية في ساعة آبل.

– تغيير إعدادات الساعة: تستطيع زيادة عمر البطارية في ساعة آبل إذا قمت بالتضحية ببعض المميزات والإعدادات الخاصة بالساعة.

وهذا الأمر ينطبق على جميع الساعات الذكية، فإذا قمت بتشغيل جميع المستشعرات والمميزات داخل الساعة فإنك تخسر عمر البطارية بشكل سريع.

– تقليل درجة سطوع شاشة الساعة وإغلاق مستشعر السطوع التلقائي.

– توقف عن تتبع التمارين بشكل تلقائي عبر تطبيق التمارين، حيث يستهلك مستشعر ضربات القلب الكثير من الطاقة.

– لا تقم بتشغيل مستشعر GPS والإنترنت اللاسلكي طوال الوقت.

– استخدم وضع حفظ الطاقة عبر الضغط على نسبة البطارية المئوية في شاشة الإشعارات.

كما يمكن أيضا استخدام البطاريات الخارجية في محاولة لتحسين عمر بطارية الساعات الذكية.

فإذا لم تكن لديك الرغبة في التضحية بمميزات ساعة آبل أو التقليل من المستشعرات التي تستخدمها.

فيمكنك اقتناء أحد البطاريات الخارجية التي تعمل مع الساعة.

لكن يتم اختيار بطارية خارجية تدعم الشحن اللاسلكي أو تدعم ساعة آبل خصيصًا، وتوجد عدة اختيارات تدعم هذه الخواص.

علاوة على ذلك يمكنك اقتناء بطارية خارجية كبيرة ذات سعة تصل إلى 10 آلاف مللي أمبير أو أكثر.

حيث يتم استخدامها مع جميع أجهزتك الذكية مثل السماعات اللاسلكية والهاتف.

إلى جانب استخدام أحد البطاريات الخارجية الخاص بساعات آبل الذكية، حيث تأتي هذه البطاريات في حجم أقل وتدعم الشحن اللاسلكي.

وعلى الجانب الآخر يتسبب حجم البطارية الصغير فإن سعة تخزين الطاقة لديها تكون صغيرة أيضًا، حيث لا تتجاوز سعتها أكثر من 2000 مللي أمبير.

كما تأتي بعض هذه البطاريات بتصميم مناسب لترتبط بحقيبتك أو المفاتيح حتى لا تستهلك الكثير من المساحة عند حملها.

 

قد يعجبك ايضا