مُسن تحرش بطفلة بدرس خصوصي بمصر.. لقطات “مثيرة”

القاهرة – رويترد عربي| كشفت صور عن تحرش “مُعلم” بطفلة خلال إعطاؤها درس خصوصي في منزلها في مصر، وسط مطالبات بالقصاص منه.

فقد أظهر مقطع مصور نُشر عبر موقع “تويتر” لمصري يتحرش بطفلة ويحاول تقبيلها داخل غرفة.

وأطلق نشطاء هاشتاج “إعدام المدرس المتحرش” للمطالبة بالقصاص من الشخص الذي تحرش بالطفلة.

وكتب مغرد: “فعلو الهاش دا وياريت الكل يشارك الموضوع دا خطير وحاصل مع طفله من مدرس متحرش”. وفق “اليوم السابع”.

وأضاف: “قد يكون حصل دا معا اطفال تانيه منه أو أحفاده أو أي حد الكل يشارك هنا علشان سرعه القبض عليه ومحاكمته وانقاذ الاطفال منه”.

وقال آخر: “حسبي الله ونعم الوكيل هنروح فين تاني ياجماعه أي البجاحة دي وقلة الأدب دي هوا خلاص مفيش تربيه ولا احترام”.

وعلق ثالث: “مدرس تحرش ببنت قد أحفاده لبسها مش مثير ولا فيها أي ملامح أنوثة ولسا طفلة بريئة اشتهاء الأطفال جريمة مش بسيطة”.

Advertisement

وتابع: “اللي يعمل كدا اكيد مريض ولازم عقوبته تكون الإعدام”.

وكان نشطاء تداولوا مقطع فيديو لأكبر عملية تحرش جنسي شهدتها المملكة العربية السعودية، لتدخل بها موسوعة غينتس للأرقام القياسية.

المقطع الذي شهد انتشارًا واسعًا، وصف بأنه أكبر عملية لتحرش جنسي في التاريخ والعالم.

ويظهر في المقطع تحرش عشرات الشباب عقب تجمهرهم حول فتاة أجنبية تسير بشعرها الأصفر وملابسها المحتشمة على كورنيش جدة.

ويلاحق سعوديين الفتاة ويتحرشون بها لفظيًا بينما تُحاول السير بسرعة للتخلص من هذه الورطة.

ودان مغردون الفعل الذي وصفوه بسلوك “الحيوانات”، بينما شبههم آخرون برجال لم يروا أنثى في حياتهم.

وطالب هؤلاء السلطات السعودية بوضع حد لهكذا تصرفات مخزية ومُحاسبتهم.

وفي سياق آخر، أصدر قاض مصري قرارًا جديدًا بشأن أحمد بسام زكي، المتهم بقضايا عدة أبرزها تحرش بفتيات.

وأفاد موقع “المصري اليوم” بأن قاضي المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة أمر بحبس أحمد بسام زكي، للمرة الثانية 15يومًا احتياطيًا.

ولا تزال قضية تحرش الشاب بفتيات الجامعة الأمريكية تشغل الرأي العام المصري، رغم قرابة الشهر عليها.

 

قد يعجبك ايضا