نسليهان أتاغول ترفض التعليق على انضمام توبا بويوكوستن.. ووزنها يخطف الأنظار

خطف وزن النجمة التركية نسليهان أتاغول، انتباه البعض في آخر صور انتشرت لها ولزوجها قادير دوغلو، أثناء تجوالهما في منطقة آتيلار بأسطنبول ليلة أمس.

لاحظ العديدون إنقاص وزنها، أثناء تجولها مع زوجها، لتتفاجأ أتاغول بتواجد الصحفيين أمامهما.

ووفقا للصحف التركية، مازحت أتاغول الصحفيين قائلة: “من أين أتيتم، هل كنتم في كمين؟”.

 

نسليهان اتاغول وزوجها
نسليهان اتاغول وزوجها

لتبدأ بعدها بإجاباتهم على أسئلتهم التي كانت أغلبها تخص تطورات وضعها الصحي.

وقالت الفنانة التركية التي خرجت من منزلها لأول مرة بعد أيام من الراحة، أنها تشعر بحال أفضل.

وأشارت إلى أنها خسرت خمسة كيلوغرامات من وزنها، وذلك نتيجة مرضها.

Advertisement

وعن قرار انفصالها عن مسلسل “ابنة السفير”، الذي جاء بناء على توصية من الطبيب الخاص بها، أكدت نسليهان على ذلك.

قائلة:”نعم، كان يجب أن يكون. كان علي أن أستريح، ولم يستطع جسدي التعامل مع الإيقاع الشديد للعمل، وغادرت لهذا السبب”.

رفضت نسليهان التعليق عن انضمام زميلتها النجمة توبا بويوكوستن، لمسلسل “ابنة السفير” من بعدها.

وقالت نسليهان:”حظًا سعيدًا يا رفاق، لن أقول شيئًا عن ذلك، شكرا لاهتمامك”، لتذهب على الفور وتركب سيارتها بمساعدة زوجها، ويذهبان من المكان.

النجمة التركية نسليهان أتاغول
النجمة التركية نسليهان أتاغول

وجاء ذلك السؤال، بعد أن لاحظ العديدون قيام توبا بنشر إعلانات دعائية وصور لها، خلال انضمامها للمسلسل وتصوير مشاهدها.

وانتقد بعض النقاد توبا لأنها تحاول إغضاب نسليهان، التي لم تنسحب من العمل بإرادتها.

فيما دافع البعض عن توبا، مشيرين إلى أنها تحاول تشجيع الجمهور على مشاهدة المسلسل بعد انضمامها إليه، وخوفها من الفشل بعد التغييرات الجذرية التي حدث فيها.

وذلك بسبب نسب المشاهدة المستمرة في الانخفاض، حيث كانت ترفض الفنانة التركية نسليهان أتاغول الترويج إلى مسلسل “ابنة السفير” عبر صفحاتها بأي شكل من الأشكال.

تدور أحداث مسلسل “ابنة السفير” حول ملحمة رومانسية تجمع بين شاب فقير يدعى “سنجار” وابنة السفير “نارة”.

ولكن تتعرض نارة للاغتصاب من قبل أكين الذي كان يعيش معها في نفس المنزل، وتتوالى الأحداث بعد ذلك.

قد يعجبك ايضا