نصيحة من ملياردير أميركي لمن راغب بأن يصبح ثريًا مثله

 

نيويورك – رويترد عربي| قدم الملياردير الأميركي وارن بافيت نصيحة لأي شخص يرغب في أن يصبح ثريًا مثله، وهو يمتلك أكثر من 100 مليار دولار.

وقال بافيت خلال الاجتماع السنوي لشركته “بيركشاير هاثاواي” إت صافي ثروته كانت عام 1999، 30 مليار دولار.

وأشار إلى أنها نمت حتى بلغت أكثر من 100 مليار دولار.

وذكر أن الأمر يرتكز على الفائدة المركبة فهو يراها أفضل صديق للمستثمر.

وبين بافيت: “أبدأ في جمع الثروة مبكرا، لقد بدأت ببناء كرة الثلج الصغيرة هذه على قمة تل طويلة جدا”.

Advertisement

ونبه إلى أن “الحيلة للحصول على تلة طويلة للغاية هي إما البدء في سن مبكرة أو العيش حتى تصبح كبيرا في السن”.

وأكد أهمية تدبر المستثمرون أمورهم بأنفسهم والاعتماد على معرفتهم وحدسهم عند البحث عن أعمال واعدة للاستثمار فيها.

يشار إلى أن بافيت قال عام 2017: لبناء الثروة يجب على المستثمرين شراء صندوق مؤشر S&P 500 منخفض التكلفة باستمرار”.

وختم: “استمر بشرائه في السراء والضراء، وخاصة في السراء”.

وأعلن الدكتور شريف دوس، رئيس هيئة الأقباط المسيحيين العامة وفاة رجل الأعمال أنسي ساويرس، عميد عائلة ساويرس في مصر.

وأكد مصدر مقرب من عائلة ساويرس، إن العزاء سوف يقتصر على أفراد العائلة فقط، علما بأن موعده لم يتحدد حتى الآن.

ونعي قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، رجل الأعمال المصري أنسي ساويرس.

كما أناب قداسته، نيافة الأنبا إيلاريون أسقف البحر الأحمر للمشاركة في صلوات الجنازة وتقديم التعزية للعائلة باسم قداسته.

بالإضافة إلى ذلك قال قداسة البابا في نعيه:”يعز علينا رحيل رجل الأعمال والأرخن الفاضل أنسي ساويرس، الذي تنيح اليوم عن عمر يناهز 91 عامًا”.

وتابع: “تاركًا وراءه إرثًا زاخرًا من العمل والتعمير والتنمية والإسهامات الكبرى مع الوطن والكنيسة”.

واختتم البيان “نطلب لنفسه البارة النياح والراحة، ولأعضاء الأسرة الأعزاء تعزيات الروح القدس”.

علاوة على ذلك ولد أنسي ساويرس، في 14 أغسطس 1930، حيث يبلغ من العمر 91 عاما، وحصل على بكالوريوس الزراعة من جامعة القاهرة عام 1950.

ويعتبر مؤسس ورئيس مجموعة أوراسكوم، حيث بدأ حياته في سوق المال والأعمال من خلال شركة مقاولات اسمها “انسى ولمعي”.

حيث كان نشاطها يتمثل في تمهيد الطرق وحفر ترع الري، إلا أنها تم تأميمها جزئيا عام 1961، ثم كليا.

بالإضافة إلى ذلك ظل ساويرس على رأس الشركة لمدة خمسة سنوات قبل أن يهاجر إلى ليبيا عام 1966.

 حيث عمل هناك أيضا في المقاولات وذلك قبل أن يعود إلى مصر مرة أخرى في منتصف السبعينيات.

علاوة على ذلك أسس أنسي ساويرس عام 1976 شركة “أوراسكوم للمقاولات العامة والتجارة”.

والتي أصبحت في ما بعد تسمى أوراسكوم للصناعات الإنشائية.

وعمل على توسيع نشاط شركته في الثمانينات والتسعينات، حيث شمل السياحة والفنادق وخدمات الكمبيوتر وخدمات الهاتف المحمول.

لتصبح المجموعة من أضخم الشركات المصرية.

الجدير بالذكر أن أنسي ساويرس متزوج من يسرية لوزة، وله ثلاثة أولاد نجيب، سميح، ناصف الذين يقودون مختلف شركات المجموعة.

قد يعجبك ايضا