هذا ما فعلته عروس مصرية “ليلة الدخلة” مع عشيقها وتصدم العريس

القاهرة – رويترد عربي| كشفت وسائل إعلام مصرية عن تفاصيل واقعة غريبة من نوعها، عقب هرب عروسة مصرية من الكوافير ليلة دخلتها برفقة عشيقها إلى القاهرة.

وتسبب فعلة العروس بحرج شديد لأسرتها وعريسها لما فعلته، فيما سجلت الأسرة محضرًا لإثبات الواقعة بمركز شرطة السنطة شمال مصر.

وقالت إن الفتاة وهي عروس مصرية توجهت للكوافير استعدادًا لحفل زفافها، وبعد ساعات قليلة اكتشفت أسرتها هروبها برفقة شاب.

وأفاد مصدر أمني مسئول بأن الفتاة صورت مقاطع فيديو لها عبر تطبيق “تيك توك”، فنجحت أسرتها من تحديد مكان تواجدها بالقاهرة.

وذكر أن العائلة ذهبت إلى مركز الشرطة لتحرير محضر إثبات حالة بالواقعة واتخاذ الإجراءات حيال الواقعة.

وباتت سيدة مصرية حديث مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، عقب تقديمها وتبرعها بجزء من كبدها إلى زوجها.

وأعرب النشطاء عن تقديرهم للزوجة التي “ضربت مثالًا للمرأة الأصيلة بالوفاء لزوجها ومساندتها له”.

Advertisement

وأفادت صحيفة “اليوم السابع” بأن نادية ثابت وهي مصرية الجنسية تبرعت لزوجها بكبدها رغم أنها لاقت بداية رفضاً من أهلها.

وقالت إن إصرارها جعلهم يوافقون بعد ذلك.

وأضافت: “كنا ماشيين بقصة الإنجاب لأن لينا 15 سنة متزوجين، وقدرا اعرفنا أنه مصاب بفيروس سي”.

وتابعت ثابت: “تابعنا مع الطبيب الذي اكتشف إصابته بأورام بالكبد”.

وأشارت إلى أن زوجها أجرى حقن لكن لم يخلصه من هذه الأورام.

واستطردت ثابت: “تم تحويلنا إلى معهد الكبد لإجراء عملية زراعة، بحثنا عن شخص من العائلة يتبرع له”.

واستدركت: “لم يوافق أحد على التبرع له، وأنا عرضت عليه أن أكون أنا المتبرعة له”.

قالت: “ليس لدينا أحد غير ربنا.. عملت التحاليل ولقينا أن الأنسجة الخاصة به متوافقة مع أنسجتي”.

وكان الأمن المصري قبض على شبكة دعارة تقودها مطربة مصرية مغمورة، في أعقاب نشرها مقاطع مصورة إباحية تدعو إلى الفسق والفجور.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن أجهزة الأمن رصدت 3 مقاطع نشرت للمطربة المغمورة.

ووجه الأمن لها تهم إدارة صفحات مصرية على مواقع التواصل تدعو إلى الفسق والفجور.

قد يعجبك ايضا