هذا ما يحصل لمصاب كورونا إذا استنشق البصل ؟

القاهرة – رويترد عربي| انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا نصائح لمصابي فيروس كورونا المستجد ومنها استنشاق “البصل” حالة الشعور بضيق نفس.

وحذر أخصائي الحساسية والمناعة أمجد الحداد من تناول أي مصاب بالفيروس التاجي للبصل، مرجحًا أنه يعرض نفسه في هذه الحالة للخطر.

وأشار إلى أنه ومع تطور نمو الفيروس وظهور الأعراض إلى أن تصل لصعوبة في التنفس لا ينصح بالاقتراب من البصل .

وأكد الحداد أن العلاج الوحيد يكون في حينها عبر وضع المصاب بالفيروس الخطير تحت أجهزة التنفس الصناعي.

وشدد على أن استنشاق المصاب إلى البصل بدعوى تحسين أداء الجهاز التنفسي كلام عار عن الصحة.

واستدرك: “بل على العكس فإن هذه العملية تؤدي إلى استثارة وتهيج الجهاز التنفسي وزيادة حدة ضيق التنفس لدي المريض”.

ونبه الحداد إلى أن ذلك قد يعرض حياة المصاب إلى الوفاة نتيجة الاختناق.

Advertisement

وأوضح أن “جميع الأغذية ليس لها دورا في علاج مريض كورونا”.

وأشار الطبيب المختص إلى أن بعض الأغذية قد تحسن من أداء الجهاز المناعي للجسم ما يجعله أكثر قدرة على مقاومة الفيروس التاجي.

وقال إن “البصل به مضادات قوية للأكسدة وهو عامل مساعد على تحسين وظائف الجهاز المناعي فقط لا غير وليس له أي دور في علاج فيروس كورونا”.

حذر من استقاء المعلومات الطبية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي. وفق موقع سبوتينك.

وشدد الحداد على أن كل ما يخص صحة الإنسان من معلومات لابد من الحصول عليها عبر طريق طبيب بشري متخصص.

وبين أن ذلك من باب الحرص على حياة الناس وسلامتهم.

وكانت منظمة الصحة العالمية كشفت عن ارتفاع حصيلة الإصابات ب فيروس كورونا عالميًا بواقع 142 ألف حالة مع رصد 5055 وفاة جديدة.

وبينت أن حصيلة مصابي كورونا بلغت خلال الساعات الـ24 الماضية بـ142672 حالة السبت، مقابل 136572 الجمعة، لتصل لمستوى 7553182 شخصا.

وشدد على أن ضرورة الالتزام بالقيود والاجراءات الاحترازية وارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

وأكد الطبيب المختص أن ذلك هو السلاح الوحيد للوقاية من الفيروس التاجي حتى ظهور علاج أو لقاح، وليس البصل .

 

قد يعجبك ايضا