هذه تفاصيل “الفاتورة الإلكترونية” بمصر

القاهرة – رويترد عربي| أطلقت الحكومة بمصر يوم الأحد، المرحلة الأولى من منظومة الفاتورة الإلكترونية وذلك للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

وأوضح وزير المالية محمد معيط بأن المنظومة تهدف لإنشاء نظام مركزي يُمكن مصلحة الضرائب من متابعة التعاملات التجارية بين الشركات.

فيما ذكرت بوابة الأهرام بمصر أن ذلك يتم بتبادل بيانات الفواتير لحظيًا بصيغة رقمية.

وبينت أنها ستساعد بالتحول الرقمي للتعاملات التجارية، والتعامل بأحدث الأساليب التقنية، والتحقق من صحة مصدر الفاتورة ومتلقيها ومحتوياتها شكليًا.

وأوضح أن تطبيقها يستهدف القضاء على السوق الموازية والاقتصاد غير الرسمي بمصر .

وشدد معيط على أنها تحقق مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين الشركات العاملة بالسوق المصرية، وتسهل وتسرع الإجراءات الضريبية .

وكانت الحكومة المصرية كشفت عن تفاصيل وقف بطاقات صرف معاش “تكافل وكرامة” بمصر ، والذي يعتاش منه الملايين بظل الظروف الصعبة.

وقال مجلس الوزراء إن ما يروج بشأن إيقاف بطاقات صرف معاش برنامج “تكافل وكرامة” لحين تحويلها لكروت “ميزة” كذب.

وذكر المركز الإعلامي أنه تواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي بمصر التي نفت تلك الأنباء.

وشدد على أنه لا صحة لإيقاف بطاقات صرف معاش برنامج “تكافل وكرامة” لحين تحويلها لكروت “ميزة”.

وأكد استمرار آلية صرف معاشات تكافل وكرامة بالبطاقات التقليدية من منافذ الصرف المختلفة دون توقف.

وأوضح المركز أن عملية تحويل البطاقات لكروت “ميزة” ستتم على مراحل مختلفة.

وأشار إلى استمرار سريان بطاقة تكافل وكرامة كما هي، لحين استلام كروت “ميزة” وتنشيطها للصرف بمصر .

وكانت مياه الأمطار تسببت بكشف تفاصيل جريمة قتل تعود لأربع سنوات راح ضحيتها طفل بمصر اختفى في يونيو عام 2016.

وقال أمن الإسكندرية إنه فكك غموض واقعة اختفاء طفل والعثور على ملابسه وبقايا عظام جثته، وضبط مرتكب الجريمة.

ونقل موقع “مصراوي” أن الأمن بمصر تلقى بلاغًا بشأن إيجاد عظام بشرية تعود لطفل حينما صعد لسطح منزله لإزاحة مياه الأمطار.

وأشار إلى أن العقار مؤجر للمُبلغ من سنة وشهرين.

وذكرت أنه وبالبحث ببلاغات الغياب المسجلة، اتضح غياب فتى بتاريخ 26 يونيو 2016، عمره 12 سنة، يعاني إعاقة ذهنية.

وقالت إنه وبعد استدعاء الوالد تعرف على الهيكل العظمي لابنه من الثياب التي كانت عليه.

وأشارت إلى أنها عملت تحريات على متابعة القضية وصولًا إلى اعتقال الفاعل بمصر .

وذكرت أنه وبمواجهته اعترف الجاني بفعلته، وأقر باستدراج المجني عليه مستغلا إعاقته الذهنية.

وبين أنه كان بالعقار الذي كان يقيم فيه قبل انتقاله لمكان آخر، وصعوده لسطحه، للاعتداء عليه بمصر .

وقالت الصحيفة إنه وحال شروعه صرخ الطفل، وخشية افتضاح أمره، أجهز المتهم عليه وخنقه بيديه وكتم أنفاسه.

وأشارت إلى أنه اخفى جثته بوضع كمية رمال كبيرة عليها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.