هكذا وقع عُماني ضحية لمشعوذ ودفع له 100 ألف $؟

مسقط – رويترد عربي| كشفت شرطة عُمان يوم السبت، عن تفاصيل القبض على شخص امتهن ممارسة الشعوذة والدجل على ضحاياه آخرهم دفع 100 ألف $.

وأفادت الشرطة عبر حسابها بموقع التواصل “تويتر” بقبضها على مشعوذ أوهم شخصًا بعلاجه مقابل 250 ألف ريال عماني (96,000 دولار).

وبينت أن شرطة محافظة البريمي أوقفت محتالًا أوهمم شخصًا بعلاجه، إذ دفع له مبلغ 250 ألف ريال عماني.

وأشارت الشرطة إلى استكمال الإجراءات القانونية بحق المشعوذ.

وكانت وثائق متعلقة بمحاكمة رئيس وزراء دولة ليسوتو السابق في جنوب أفريقيا أظهرت تورطه بجريمة قتل قبل 3 سنوات.

وتنسب الوثائق إلى رئيس الوزراء السابق الذي تنحى عن منصبه بمايو، تورطه مع زوجته بجريمة قتل زوجته السابقة قبل سنوات.

ويحاكم توماس توبان وهو رئييس وزراء سابق على اتهامه بالقتل لزوجته السابقة ليبوليلو تابان ودفعه ألف .

Advertisement

يأتي ذلك عقب أشهر من ضغط الحزب الذي ينتمي إليه للاستقالة بسبب تورطه المزعوم بالقضية.

وتقول وسائل إعلام محلية إن تفاصيل الحادثة تعود إلى تفاوض تابان وزوجته الجديدة ماسيا مع عصابة مسلحة لقتل زوجته السابقة.

وأشارت إلى أن تابان وعد العصابة بإعطائها مقابل عن ذلك 177 ألف دولار ووعود بتوظيف عدد من أفرادها.

وأوضح مفوض الشرطة بليسوتو في إفادة خطية أن “تابان أمر بقتل ليبوليلو تابان لكي يتسنى لزوجته الحالية ماسيًا، أن تصبح السيدة الأولى للبلاد”.

وجرت عملية اغتيال الزوجة السابقة في يونيو/حزيران 2017.

وبحسب ما نشر موقع “سي إن إن” فإن توبان قدم كافة المعلومات لأفراد العصابة للقيام بعملية القتل و177 ألف دولار.

وأشار إلى أن توبان ارتبط بزوجته الجديدة بعد مرور شهرين على عملية الاغتيال.

وبين أن الزوجة الجديدة وجه لها اتهامات بقتل السيدة الأولى.

ولفت إلى أن توبان لم يوجه له اتهامات بقتل زوجته، إذ أنه كان إبان جريمة القتل رئيس وزراء دولة ويتمتع بحصانة.

وكانت زوجة توبان مثلت قبل شهرين أمام محكمة بتهمة قتل زوجته السابقة قبل يومين من توليه منصبه عام 2017.

 

قد يعجبك ايضا