هل أثر خفض “أوبك+” لإنتاج النفط على علاقة السعودية-أمريكا؟

 

الرياض – رويترد عربي| قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان إن خفض “أوبك+” الإنتاج اقتصادي بحت، واتخذ بإجماع الدول الأعضاء، مؤكدًا أن “العلاقة مع واشنطن استراتيجية وقديمة”.

وقال بن فرحان في تصريح: “قرار أوبك+ اقتصادي بحت واتخذ بإجماع الدول الأعضاء ولا جوانب سياسية له”.

وذكر أن “دول أوبك+ تصرفت بمسؤولية واتخذت القرار المناسب، وتسعى لاستقرار السوق وتحقيق مصالح المنتجين والمستهلكين”.

وبين بن فرحان: “علاقتنا بواشنطن استراتيجية وداعمة لأمن واستقرار المنطقة والتعاون العسكري بين السعودية والولايات المتحدة ساهم باستقرار المنطقة”.

وسجلت أسعار النفط، صعودًا 2% مع تسجيل أكبر مكاسب أسبوعية في 4 أشهر بعد قرار “أوبك+” خفض الإنتاج لدعم أسواق النفط.

Advertisement

وارتفعت العقود الآجلة للخام العالمي مزيج “برنت” بنسبة 1.93% إلى 96.24 دولار للبرميل.

فيما صعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” بنسبة 2.15% إلى 90.35% دولار للبرميل، وفقا لبيانات التداول.

وقررت مجموعة “أوبك+” خفض إنتاج المجموعة من النفط بمقدار مليوني برميل يوميًا انطلاقا من الشهر القادم نوفمبر 2022.

وجاء ذلك بعد اجتماع عقدته المجموعة، التي تضم دولا منتجة للنفط من منظمة “أوبك” وخارجها، في فيينا.

وجاء لبحث أسواقه واستراتيجية الإنتاج، وسط مخاوف من حدوث ركود اقتصادي في العالم.

وسجلت أسعار النفط هبوطا مدفوعا بمخاوف عالمية، تزامن مع نزول مزيج “برنت” دون مستوى 84 دولارا للبرميل، للمرة الأولى منذ 24 يناير 2022.

وتراجعت العقود الآجلة للخام العالمي مزيج “برنت” بنسبة 5.01% إلى 85.85 دولار للبرميل.

كما هبطت عقود النفط الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” بنسبة 5.39% إلى 78.99 دولار للبرميل.

ويأتي انخفاض أسعار الذهب الأسود مدفوعًا بمخاوف بشأن الطلب على الخام، مع اتجاه البنوك المركزية لرفع سعر الفائدة لمواجهة التضخم.

ومؤخرا، شهدت أسعار النفط ارتفاعا جديدًا مدفوعًا بمراهنات أن تكتل أوبك+ سيناقش خفض الإنتاج في اجتماع يعقد في 5 سبتمبر، لكن الأسعار تسجل أسوأ انخفاض أسبوعي في أربعة أسابيع.

وقفزت العقود الآجلة لخام برنت 1.20 دولار أو 1.3 بالمئة إلى 93.56 دولار للبرميل.

وصعدت عقود النفط الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 1.16 دولار أو 1.3 بالمئة إلى 87.77 دولار للبرميل.

وسجلت أسعار النفط صعودا مدفوعًا بتلميح السعودية بأن أوبك ستخفض الإنتاج.

لكن التعاملات تقلبت مع استيعاب المستثمرين وتجاهلهم تحذيرات الفيدرالي من مواجهة معاناة اقتصادية.

وسجلت العقود الآجلة لخام برنت 1.65 دولار لتبلغ عند التسوية 100.99 دولار للبرميل.

وقفزت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 54 سنتا لتبلغ عند التسوية 93.06 دولار للبرميل.

وبوجه عام، ارتفع خام برنت 4.4 بالمئة خلال الأسبوع بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 2.9 بالمئة.

وتستمر أسعار النفط في الصعود مع كسر العقود الآجلة لخام مزيج “برنت” العالمي حاجز 101 دولار للبرميل، للمرة الأولى منذ 3 أغسطس الجاري.

وقفزت العقود الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” 1.28% إلى 94.94 دولار للبرميل.

وقال موقع “بلومبرغ” الأمريكي إن العقود الآجلة لخام “برنت” ارتفعت 1.32% إلى 101.4 دولار للبرميل.

وقبل أيام، شهدت أسعار النفط هبوطا بنحو 5 % إثر بيانات بينت الاقتصاد الصيني يواجه صعوبات في ظل قيود فيروس كورونا وتدهور قطاع العقارات.

وهبط سعر خام برنت بحر الشمال 4,8 % ليبلغ 93,46 دولارا للبرميل.

بينما تدنى سعر برميل خام النفط غرب تكساس الوسيط 4,5 في المئة إلى 87,99 دولارا للبرميل.

وسجلت أسعار النفط ارتفاعًا بالمعاملات الآسيوية، مدفوعة بمخاوف بشأن الإمدادات ومع التركيز على اجتماع تكتل منظمة أوبك+ المقبل.

وقفزت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط تسليم سبتمبر، 38 سنتا أو 0.4% إلى 96.80دولار للبرميل ليعوض خسائر سابقة.

وتوجهت صوب تسجيل زيادة أسبوعية بنحو 3%.

فيما حافظت عقود النفط الآجلة لخام برنت تسليم سبتمبر عند التسوية عند 107.14 دولار للبرميل.

وقفزت العقود الآجلة لخام برنت تسليم أكتوبر 8 سنتات أو 0.1% إلى 101.91 دولار للبرميل.

 

قد يعجبك ايضا