هل تزول إمبراطورية “غوغل” قريبًا؟

 

نيويورك – رويترد عربي| اختير اليوم قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية أميت ميهتا الذي رشحه الرئيس السابق باراك أوباما للمحكمة، عشوائيًا للنظر بقضية وزارة العدل الأمريكية ضد شركة “غوغل”.

وناقش ميهتا مع لجنة التجارة الفيدرالية التي منعت اندماج شركتي “سايسكو” و”يو إس فودز” عام 2015، وحكم للحكومة وتراجع عن الصفقة.

وتتهم وزارة العدل الأمريكية شركة “غوغل” باستخدام قوتها السوقية بشكل غير قانوني لعرقلة المنافسين.

ومن شأن دعوى وزارة العدل القضائية تفكيك الشركة العملاقة التي باتت مرادفة للإنترنت.

ويرجح أن يستغرق حل القضية سنوات.

وكانت شركة “غوغل” أعلنت عن أدوات وطرق مبتكرة لحل مشكلة استنفاد عمر بطارية الحاسوب.

Advertisement

واختبرت الشركة علامة وصفية “تاغ” تسمح للمواقع الإلكترونية بتشغيل ميزات توفير طاقة الأجهزة، مثل تقليل معدل الإطار.

كما منها إبطاء تنفيذ البرنامج النصي أو ضبط الأمور لحل حاسوبك للعمل لفترة أطول قليلًا من شركة “غوغل” .

وأفاد موقع “إندغاجيت” بأن أدواتها تُطيل عمر البطارية إذا كنت تريد إبقاء جهازك وقت مكالمة فيديو طويلة.

وأشار إلى أنه يجري حينها منع تطبيقات الويب من استهلاك طاقة بشكل كبير.

و “غوغل” كروم يعتبر المتصفح الأكثر شعبية عالميًا لسهولة استخدامه، لكن يظل عيبه استنفاده الشره للذاكرة العشوائية.

وقالت شركة غوغل مؤخرًا إنها تجري اختبارًا لميزة جديدة تنوي إضافتها في تطبيق الاتصالات الخاص بها.

وذكرت في بيان إن الميزة الجديدة ستمكن مستخدميها من معرفة اسم المؤسسة المتصلة ونشاطها التجاري وشعارها وسبب المكالمة قبل الرد.

وكان خبر ميزة “غوغل” وهي الشركة العملاقة في مجال التكنولوجيا، انتشر للمرة الأولى بصفحة دعم غوغل التي رصدها موقع Android Police.

وكشفت عن تفاصيل جديدة بشأن الميزة الجديدة المسماة “المكالمات التي تم التحقق منها” (Verified Calls).

وبينت أن الأمر يتطلب أن تزود الشركة المتصلة قبيل الاتصال بعميل محدد، بتفاصيل تشمل رقم هاتفها ورقم هاتف العميل.

كما يطلب منها سبب الاتصال على غرار “جدولة موعد تركيب الإنترنت”، أو “طلبك لتوصيل الطعام”.

قد يعجبك ايضا