وفاة صاحبة اغنية بيلا تشاو الشهيرة

فارقت المغنية الإيطالية، ماريا ميلفا، التي سحرت العالم بـ اغنية بيلا تشاو، الحياة عن عمر يناهز 81 عاما، منذ عدة أيام.

أعلنت إيطاليا، وفاة المغنية الشهيرة ميلفا، والتي أدت أغنيتها الشهيرة “بيلا تشاو” التي انتشرت في السنوات الأخيرة بشكل غير مسبوق.

حازت الفنانة الراحلة على شهرة كبيرة في الستينات والسبعينات من القرن الماضي

 اشتهرت ميلفا بأغنيتها الثورية “بيلا تشاو”، والتي تعني وداعا أيتها الجميلة.

وهي اغنية من الفلكلور الشعبي الإيطالي في الحرب العالمية الثانية.

وهي من إيقاع المقاومة للحزب الإيطالي اللاسلطوي الاشتراك.

Advertisement

كما أن الأغنية صنفت كأيقون من أيقونات الفن والأدب العالمي.

أعيد إنتاج الأغنية الشهيرة عشرات المرات في العديد من الأفلام واعتبرت من أغنيات الثورة.

نعت وسائل الإعلام الإيطالية، ووكالة الأنباء الإيطالية المغنية الشهيرة التي حصلت على لقب “لا روسا”، بسبب لون شعرها الأحمر.

ولدت بيولكاتي في بلدة جورو على سواحل البحر الأدرياتيكي في إيطاليا عام 1939، من أب صياد وأم تعمل في الخياطة.

ووفقا لصحيفة “إندبندنت” دخلت الفنانة الشهيرة في إحدى المسابقات المخصصة في الغناء وذلك بعد انتقالها إلى بولونيا.

حيث تلقت تدريبات كثيرة على فنون الغناء والموسيقى والتمثيل والمسرح.

وأعلنت ميلفا عام 2010، اعتزال الفن والغناء وذلك بعد أن سجلت مشوار فني طويل وعشرات الأعمال الفنية والمسرحية الضخمة، وعلى رأسها أغنيتها الشهيرة “بيلا تشاو”.

اشتهرت المغنية الراحلة بقدراتها الصوتية وخاصة فيما يتعلق بقدرتها على التنقل بين الموسيقى الكلاسيكية وموسيقى البوب بسلاسة عالية.

علاوة على ذلك انتشرت في الآونة الأخيرة على منصة نيتفلكس.

عن طريق المسلسل الإسباني الشهير “لا كاسا دي بابيل، الذي نشر الأغنية بشكل غير مسبوق في العالم.

مسلسل لا كاسا دي بابيل “La casa de papel”، المشهور باسم البروفيسور على حسب ترويج منصة نتفليكس في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا له.

ويعتبر مسلسل سرقة وسطو إسباني من إنتاج ألكس بينا لشبكة أنتينا 3.

وهو عبارة عن سلسلة محدودة حيث عرض لأربعة مواسم  لأول مرة في 2 مايو 2017 ولآخر مرة في 3 أبريل 2020. 

علاوة على ذلك تم إضافة الموسم الأول للقائمة العالمية لنتفليكس ثم تم إعادة تحريره ليصبح 13 حلقة بدلاً من 9 حلقات في الأصل.

قد يعجبك ايضا