“يا الخاينة”.. تكلف زوجًا في أبوظبي 25 ألف درهم

 

أبوظبي- رويترد عربي| غرمت محكمة أبوظبي للأسرة زوجًا بدفع 20 ألف درهم لزوجته، عقب إيقاعه بها أضرار نفسية ومعنوية إثر سبّه لها عبر تطبيق “واتس آب”، ووصمها بالخيانة.

وقالت صحيفة “الإمارات اليوم” المحلية إن زوجة (أجنبية) رفعت دعوى قضائية ضد زوجها (عربي)، طلبت إلزامه أن يؤدي لها 100 ألف درهم.

وطلبت في نص الدعوى استكمال التعويض عن الأضرار المادية والأدبية التي لحقت بها في أبوظبي.

وبينت أن زوجها قام بسبها بما يخدش شرفها ونعتها بـ”واتس أب”، بعبارة «الله ياخذك يا الخاينة»، أدين بموجب حكم جزائي، بتهمة السب.

وبحسب الصحيفة، فإن المحكمة عاقبته بغرامة 5000 درهم، و5000 درهم كتعويض مؤقت.

وألزمت المدعى عليه أداء المدعية تعويضًا 15 ألف درهم، تكملة للتعويض المقضي به أمام المحكمة الجزائية، ليكون الإجمالي مبلغ 20 ألف درهم.

Advertisement

كما انتشر على نطاق واسع مقطع فيديو يوثق لحظة انقلاب سيارة مفحط بمهرجان ليوا 2022 في أبوظبي.

وهو أحد أكبر المهرجانات على مستوى الخليج .

ويظهر المقطع دخول المفحط بمركبته من نوع ”جيب نيسان” على الحلبة للاستعراض بحضور جماهيري كبير.

وتنقلب فجأة السيارة به أكثر من 9 مرات مٌتتالية في أبوظبي، وسط صراخ الجمهور خوفاً على حياة السائق .

وبدأ مهرجان نادي ليوا الرياضي بأبوظبي حدثه السنوي منذ أيام ليجمع أعداداً ضخمة من هواة مختلف الرياضات.

وتشمل بطولة “الدرفت” والاستعراض الحر، والهجن والخيول وبطولة الحركات الاستعراضية للسيارات والصقور وبطولة الصيد بالصقور وغيرها.

وألزمت محكمة إماراتية أحد الأشخاص بدفع مبلغ 1300 درهم إماراتي، بسبب رفضه تنفيذ عملية بيع كلب يعود له، للشاب الذي لجأ للمحكمة.

ووفقا لصحيفة “البيان” الإماراتية، قام شاب برفع دعوى قضائية أمام محكمة أبوظبي الابتدائية في الإمارات.

حيث طالب فيها بإلزام شخص آخر بأن يرد له مبلغ 1000 درهم إماراتي، بالإضافة إلى 500 درهم كتعويض مالي.

بالإضافة إلى ذلك إلزامه بدفع الرسوم المصاريف، حيث أكد أنه قام بشراء كلب من المشكو ضده، حول له 1000 درهم.

وجاءت الدعوى القضائية نتيجة رفض المشكو عليه تسليم الكلب للشاكي، وذلك بعدما تفاوضا على عملية البيع.

وذلك من خلال محادثات عبر تطبيق “واتسآب”، حيث تم دفع 1000 درهم كجزء من ثمن الكلب.

علاوة على ذلك قضت محكمة أبوظبي بعد تقديم الشاب الشكوى، بإلزام المشكو ضده بدفع 1300 درهم كتعويض للشاكي

ودفع أيضا رسوم ومصروفات الدعوى القضائية، وفقا لما كشفته صحيفة البيان الإماراتية، اليوم السبت.

بالإضافة إلى ذلك قدم الشاب لهيئة المحكمة، مجموعة من صور محادثات عبر “الواتساب”، وصورة إيداع مبلغ 1000 درهم في حساب المشكو ضده.

ولم يحضر المشكو ضده أمام هيئة المحكمة.

رغم إبلاغه ليقوم بدفع أي دفاع في الدعوى أو ينازع في سبب إيداع المبلغ أو المراسلات المرفقة.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها، إنه وفقا للمادة 113 من قانون المعاملات المدنية، فإن الدائن عليه أن يثبت حقه وللمدين أن ينفيه.

مشيرة إلى أن الشاكي قام بتقديم ما يفيد إيداعه مبلغ 1000 درهم في حساب المشكو ضده.

حيث كان الثابت من المراسلات المرفقة أن يوجد تفاوضا على شراء الكلب.

واستخلصت المحكمة الإماراتية خطأ المشكو ضده المتمثل في أخد مبلغ 1000 درهم من الشاكي كمقدم من قيمة الكلب الذي عرضه للبيع.

وبعد أن استلام النقود لم يسلم الشاكي الكلب، حيث ألحق خطأ المشكو ضده بالشاكي أضرارا مادية ومعنوية.

وأصدرت المحكمة أن يجب تعويض الشاكي عن جميع الأضرار المادية والمعنوية كلها.

وذلك دون أن يصل الأمر إلى سجن المشكو ضده.

قد يعجبك ايضا