أول ظهور علني للفنانة الكويتية هيا الشعيبي عقب فضيحة المقطع الإباحي

 

الكويت – رويترد عربي| انتشر على نطاق واسع مقطع مصور يوثق لحظة ركوب الفنانة الكويتية هيا الشعيبي على جمل في الصحراء، ما أثار تفاعلا واسعا في مواقع التواصل.

وتظهر هيا في المقطع وهي تركب الجمل، والذي حاول بعد ذلك أن يهبط على الأرض تدريجيًا.

ويسمع صوت شخص يؤدي دور المصور لـ هيا الشعيبي: “راح يرجع لورا مسكي”.

وردت مخاطبة الجمل: “نزلني نزلني، نزلني خلاص” وسط ضحكات متتالية.

وفي سيا آخر، شاركت الإعلامية الكويتية حليمة بولند مقطعا مصورًا تشكو فيه من ضياع حقيبتها على متن طائرة تستقلها.

Advertisement

وظهرت حليمة تقول: أنا في مطار مسقط ، لا أجد حقيبتي حتى الآن، ذهبت إلى قسم المفقودات بالمطار ولم أعثر عليها”.

وأضافت بولند: “يبدو إن شخص ما عثر عليها، أرجوكم أعيدوها إلي إذا ما عثر أحدكم عليها”.

وأشارت إلى أنها بضيق كبير من فقدان الحقيبة لأن اليوم هناك تكريم كبير لها، واستقبال حافل خارج المطار.

وذكرت بولند أنه التمست الرجاء ممن وجد الحقيبة بأن يعيدها إليها سريعًا.

وأثار شكل الإعلامية الكويتية حليمة بولند الذي أحدث تغيرات عليه ظهرت بصور وفيديوهات نشرها عبر حساباتها في مواقع التواصل، ضجة واسعة.

ويتضح بمقطع فيديو حليمة وقد تغيرت كثيرًا في ملامحها وشكلها بشكل كبير.

وبدت خدود حليمة بولند وشفتيها منفوخين وبمكياج صاخب.

وقوبلت صور وفيديوهات الفنانة الكويتية بضجة واسعة على مواقع التواصل.

وانهالت تعليقات كثيفة من المتابعين، واصفينها بأنها تشبه الفنانة لمغربية ​دنيا بطمة.

وشاركت الإعلامية الكويتية حليمة بولند صورة إطلالة جديدة صادمة لها عبر خاصية الستوري في مواقع التواصل “إنستغرام”.

وارتدت حليمة الزي الهندي التقليدي، وهو لون بشرة أسمر الداكن، أثناء حضورها حفلة تنكرية هندية .

وقالت حليمة بولند: (كله شغل إيد، يهبل شوفوا التفاصيل، وكرني بأيام الهند، وسفرتي الجميلة مع أهلي، كانت أيام تجنن”.

وأضافت: “راح أوريكم التفاصيل بس خليني أكل ميتة جوع، بروح آكل أكل ياباني، يعني اللبس هندي والأكل ياباني”.

وركزت حليمة بولند في الإطلالة ملابس ومكياج هندي ووضعت نقطة حمراء على جبينها، وقرط كبير في أنفها نقش الحناء.

ويوثق المقطع فقرات الحفل التنكري، ووصلة الرقص الهندية، والطعام الهندي.

وحليمة بولند إعلامية كويتية ولدت في 10 ديسمبر 1980م. وبدأت مشوارها الإعلامي بعام 2001.

درست بكلية الآداب في جامعة الكويت واختارها رئيس قسم الإعلام للعمل في تلفزيون الكويت خلال برنامج «ذبست».

ساندها المخرج خالد البطي وبدايتها ورشحها للتقديم برامج أخرى على تلفزيون الكويت.

ظهرت كممثلة عام 1995 خلال برنامج الأطفال “افتح يا وطني أبوابك» مع الفنان طارق العلي والفنانة أنوار أحمد على تلفزيون الكويت.

قدمت عديد البرامج على مختلف القنوات الخليجية والعربية والمهرجانات كصلالة وليالي دبي وهلا فبراير ونالت لقب “ملكة جمال الإعلاميات العرب”.

وأثارت الإعلامية الكويتية حليمة بولند، حالة من الجدل بعد ظهورها بشكل مختلف تماما بعد خضوعها لعمليات تجميل مؤخرا وغيرت شكلها بشكل كامل.

أظهرت الصور التي نشرتها حليمة بولند عبر حسابها على “انستغرام”، وهي بوجه نحيف ومنحوت بإبر “تكساس” التجميلية

لكن بدت بشفاه منتفخة جدا وبشكل بطة مع أنف صغير.

بالإضافة إلى ذلك جاء شكل عينيها بشكل مختلف تماما وذلك بسبب انتفاخ وجنتيها بشكل مبالغ فيه.

مما تسبب في ظهور الإعلامية الكويتية وكأنها امرأة أخرى؛ لتثير الجدل بين المتابعين.

واعتبروا أنها اعتادت على إثارة الجدل بعمليات التجميل التي تخضع لها لتغيير ملامح وجهها.

الجدير بالذكر أن حليمة بولند تتعمد بشكل كبير على إثارة الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي

حيث نشرت مقطع فيديو لهاتف جديد اشترته بمناسبة عيد الحب.

أظهر مقطع الفيديو الهاتف المصنوع من الذهب خصيصا باسم حليمة بولند من عيار 24 ومن الألماس أيضا

تحدثت حليمة في الفيديو عن مواصفات الهاتف الذي يحمل اسمها على ظهره، وسعره الذي شكل صدمة بالنسبة لمتابعيها.

وقالت في الفيديو:”المفاجأة، هذا هاتف ذهب عيار 24 وحولينه كله ألماس. شوفوا الجمال والتفاصيل الأنيقة والحلوة”.

وأضافت: “وأنا طالبته باسمي ذهب عيار 24، في ذهب عيار 21، وعيار 18، وفي مطلي ذهب”.

وتابعت: “وفي ألماس أن طالبته ألماس.. وكله بأسعار مختلفة يبدأ من 900 دينار إلى 10 آلاف دينار حسب الطلب”.

وتفاعل الكثير من المتابعين على مواقع التواصل مع هدية حليمة بولند.

فمنهم من سخر منها والبعض الآخر انتقد أسلوبها في محاولة لفت الانتباه لها.

الجدير بالذكر أن ذكر أحد الحسابات المشهورة عبر “إنستغرام، أن النيابة تحقق مع المذيعة الكويتية حليمة بولند.

وذلك لنشرها الكثير من مقاطع الفيديوهات الخادشة للحياء على حسابها الشخصي عبر تطبيق “سناب شات.

وتعرضت حليمة بولند للسخرية من متابعيها، بعد أن عبّرت منذ أيام عن سعادتها لعودة الحياة إلى طبيعتها من خلال المناسبات وافتتاح المعارض.

وعندما ذهبت إلى افتتاح أحد المحال التجارية، وظهرت في مقطع فيديو وهي برفقة عدد من الحراس الشخصيين.

ولم تمر ساعات قليلة على نشرها هذا الفيديو  حتى تم الإعلان في الكويت الإقفال العام بسبب جائحة كورونا، الأمر ما عرّض بولند للسخرية.

قدمت حليمة بولند الكثير من البرامج عبر مختلف القنوات الخليجية والعربية.

كما أنها قدمت الكثير من المهرجانات مثل مهرجان صلالة وليالي دبي وهلا فبراير، وأيضا حصلت على لقب “ملكة جمال الإعلاميات العرب”.

ولكن هذا لا يمنعها من التعرض للكثير من الانتقادات بسبب دلعها المتصنع في جميع برامجها.

وأزيائها الصارخة التي لا تتناسب مع قدسية شهر رمضان، حيث يعرض كافة أعمالها في رمضان.

 

 

قد يعجبك ايضا