اوبر في تركيا.. كيف تتعامل مع السائق غير الملتزم

يعاني بعض السياح العرب والأوروبيين من طريقة التعامل التي تصدر من بعض سائقى اوبر في تركيا، نتيجة لعدم فهم اللغة التركية.

علاوة على تفضيل السائقين على التحدث بها مع عملاء أوبر، وهو ما يخلق الكثير من المشكلات التي تصبح عائقا كبيرا أمام استخدام التطبيق في تركيا.

تعتبر خدمة اوبر في تركيا أفضل خدمة لطلب السيارة الأجرة في العالم، حيث أنها تتميز بالأمان والسهولة والراحة، وفي نفس سعر سيارات الأجرة العادية “التاكسي”.

تعتمد خدمة أوبر في تركيا على السيارات خاصة حديثة الطراز والتي تكون مزودة بوسائل الراحة والأمان والمظهر الجيد.

أيضا تعتمد خدمة أوبر Uber، على السائقين المدربين الذي تم عمل لهم كشف جنائي.

وإجراء تحاليل مخدرات واختبارات كثيرة وبعد الموافقة عليهم، يتم تدريبهم على كيفية التعامل مع الركاب بكل احترام ورقي.

لا يتحدث سائق اوبر مع الراكب إلا في حال تم تم توجيه سؤال له، كما أنه يلتزم بمعايير السلامة أثناء قيادته مع القيادة غير المتهورة وتكون هادئة.

Advertisement

لا يشغل سائق أوبر الكاسيت إلا إذا طلب الراكب منه، كما أنه لا يتحدث في هاتفه المحمول أثناء القيادة ولا يقوم بالتدخين.

أيضا يلتزم سائق أوبر بالطريق المحدد له ولا يخالف إلا بأمر العميل، كما أنه يلتزم بتنفيذ أوامر الراكب في حال طلب إيقاف التكييف أو تشغيله.

لا يقبل سائق أوبر أي “بقشيش” إلا في حالة إصرار العميل على ذلك.

يعلم السائق بعد انتهاء كل رحلة أن الراكب سيقوم بتقييم ادائه من نجمة إلى خمسة.

وفي حال حصل على تقييم أقل من 4 نجوم يتم إيقافه.

الجدير بالذكر أن رفعت محكمة الاستئناف في تركيا الحظر عن موقع وخدمة “أوبر” داخل تركيا.

حيث ذهبت في حيثيات القرار أن قرار المحكمة الابتدائية بحظر أوبر في تركيا كان مخالفًا للقوانين.

وبهذا القرار أصبح بإمكان شركة أوبر مواصلة خدماتها داخل الأسواق التركية، ولن يتم منعها عن السير في الشوارع.

وفي نفس السياق قال المتحدث الرسمي باسم شركة أوبر العالمية أنهم يثقون في القضاء التركي، وأنهم ملتزمون بتطبيق قراراته.

وأعرب عن سعادته الكبيرة لإتاحة محكمة الاستئناف التركية الفرصة أمام الشركة لمواصلة تقديم خدماتها داخل تركيا.

وأضاف أنهم سوف يحاولون تقديم تطبيقهم لجميع فئات السائقين وسائقي التاكسي الأصفر داخل مدينة إسطنبول.

تجدر الإشارة إلى أن أوبر بدأت خدماتها في إسطنبول خلال عام 2014، حيث يبلغ عدد مستخدمي التطبيق أكثر من 4.5 ملايين شخص داخل تركيا.

وفي نفس السياق يبلغ عدد مستخدمي التطبيق داخل إسطنبول فقط 14 ألف و500 سائق تاكسي.

علاوة على سائقي التاكسي الذين يقدمون خدمة سيارات VIP والتي تباشر تقديم خدماتها من خلال التطبيق.

وعلى الجانب الآخر فقد أصدرت محكمة في تركيا قرارًا يقضي بعودة خدمة أوبر لنقل الركاب.

عبر تطبيق على الهواتف الذكية، مشددة على أن القرار السابق بمنعها كان خطأ.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن محكمة الاستئناف قررت بأن طرح المحكمة الابتدائية خاطئا.

وأشارت إلى أنها قررت رفع الحظر على خدمة “أوبر” في تركيا .

وبينت أنه بإمكان “أوبر” مواصلة عملها عبر خدمة سيارات الأجرة في البلاد.

في سياق آخر، أعلنت وكالة أخبار دولية عن انخفاض قياسي بعدد الزوار الأجانب الوافدين إلى تركيا مع استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد فيها.

وأفادت بيانات وزارة السياحة التركية بأن العدد انخفض بنسبة 59.4% على أساس سنوي في أكتوبر ليبلغ 1.74 مليونا.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الوزارة قولها إن معاناة الاقتصاد في تركيا مستمرة للتعافي من تبعات جائحة فيروس كورونا.

وذكرت بأن عدد الوافدين الأجانب انخفض بأول عشرة أشهر من عام 2020 بمقدار 72.5 بالمئة، أي نحو 11 مليون وافد.

 

قد يعجبك ايضا