بذات الطريقة.. إعلامي مصري يتوفى بعد نفيه شائعة موته بأسبوع

القاهرة – رويترد عربي| في حدث غريب.. توفي إعلامي مصري بعد أسبوع واحد فقط من نفيه شائعه موته بنفس الطريقة.

وحلت حالة من الحزن والصدمة إثر وفاة الإعلامي المصري محمد السرسي من جراء حادث تصادم وقع يوم الجمعة.

وبحسب وسائل إعلام محللية فإن إعلامي يدعى السرسي توفي نتيجة حادث سير عقب انتهائه من تقديم برنامج بفضائية “الحدث اليوم”.

وأشارت إلى أن الحادث وقع أثناء عودته إلى منزله. وفق موقع العربية نت.

والسرسي يعمل مذيعًا بفضائية “الحدث اليوم”، وشغل منصب مستشار محافظ المنوفية في مصر الأسبق.

وما أثار غرابة حدث وفاته، أن الإعلامي السرسي نفى قبل رحيله شائعة أفادت بوفاته خلال حادث سير الأسبوع الماضي أثناء عودته لمنزله.

وتحدث المذيع الراحل ببث مباشر هبر موقع “فيسبوك” عن نفي شائعة وفاته أثناء عودته إلى محافظة المنوفية عقب انتهائه من تقديم برنامجه.

Advertisement

ومر أسبوع فقط على الإعلامي السرسي ليلفظ أنفاسه الأخيرة بنفس الطريقة ذاتها التي سبق وإن أعلن عن وفاتها بها.

وبحسب موقع مصراوي فإن مدير أمن محافظة القليوبية شمال القاهرة تلقى إخطارًا بوقوع حادث تصادم على الطريق الزراعي بين سيارة نقل وأخرى ملاكي.

ووفق معاينة الشرطة فإنه تبين أنه وأثناء سير سيارة نقل بمقطورة على الطريق الزراعي انفصلت المقطورة، بسبب كسر الوصلة الرابطة بالسيارة.

وأشارت إلى أن المقطورة أطاحت بسيارة ملاكي يقودها إعلامي يدعى السرسي، ثم انحرفت لتقتحم معرض قطع غيار سيارات عربات نقل.

ونشرت أسرة إعلامي المصري السرسي نبأ وفاته عبر حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي.

وولد السرسي في مركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية في مصر.

نال درجة الدكتوراه في تخصص الاقتصاد والتنمية الاقتصادية، وشغل مناصب رفيعة عدة في شركات خاصة، وقطاعات حكومية.

وتوفي السرسي وهو إعلامي شهير بحادث وقع عقب حلقة ببرنامجه ”حوار مع مسؤول“ وهو بطريق عودته لمحل إقامته بالمنوفية.

قد يعجبك ايضا