شاهد الكليب الجديد لمحمد رمضان “على الله”

أطلق الفنان المصري محمد رمضان، أغنية جديدة تحت عنوان على الله، والتي قام بتصويرها في الساحل الشمالي.

ظهر رمضان، خلال الكليب بزي بدوي وسلاح رشاش، في الصحراء حيث قام بإمساك السلاح في يديه، علاوة على قيادة أكثر من سيارة خلال الكليب. 

الأغنية الجديدة لمحمد رمضان حققت نجاحًا جيدا بعد ساعات فقط من طرح الكليب، حيث تمكنت من كسر حجز المليون ونصف مشاهدة خلال أقل من يوم واحد.

احتلت أغنية على الله المركز الثالث في التريند الخاص بموقع اليوتيوب.

نشر الفنان محمد رمضان مجموعة من الصور من الاستعدادات الأخيرة لحفله الغنائي المنتظر في الساحل الشمالي.

Advertisement

والذي علق عليها رائعا شعار “أقوى حفل في الساحل”.

وتابع رمضان البروفات الأخيرة لحفله المنتظر في جولف بورتو مارينا، والتي تقوم شركة تذكرتى بتنظيمه لخروج الحفل بشكل عالمى.

وحرص رمضان على التواجد في مكان الحفل من أجل متابعة التحضيرات النهائية مع مهندسين الإضاءة والصوت ومنسق عرض الألعاب النارية.

 

ينطلق الحفل غدا الجمعة الموافق 20 أغسطس الجاري.

وكان الفنان المصري قد كشف في وقت سابق عن أول أجر تقاضاه في مشواره الفني، كما أنه أفصح عن سر التقاطه صورا مع الأسود والنمور.

وأوضح الفنان المصري في لقاء مع صحيفة “ذا ناشيونال” الإماراتية، أن أول أجر حصل عليه في مشواره الفني كان 25 جنيها.

وذلك عن مشاركته في مسرحية “قاعدين ليه”، آخر مسرحيات الفنان الراحل، سعيد صالح، والتي تم عرضها عام 2003.

وقال أنه كان سعيدا جدا بالمال الذي حصل عليه، حيث سارع بشراء فاكهة لوالدته.

 بالإضافة إلى ذلك أشارت الصحيفة الإماراتية، إلى أن تقارير ذكرت أن آخر أجر حصل عليه محمد رمضان كان 3 ملايين دولار.

وذلك عن دوره في أحدث مسلسلاته “موسى”، الذي تم عرضه في شهر رمضان الماضي.

ولكن محمد رمضان رفض نفي أو تأكيد المعلومة، وكذلك التطرق إلى صافي ثروته.

وقال في لقائه مع صحيفة “ذا ناشونال”، أنه يحب القطط الكبيرة.

حيث اعتاد على نشر مقاطع الفيديو لنفسه مع النمور والأسود عبر حسابه على “إنستغرام”.

وعن السر وراء هذا قال رمضان: “لدي هوس بكل شيء يدل على القوة والهيبة أو يرمز لها، كالأسود والنمور والتماسيح، أنا أحب الشخصيات القوية”.

وأضاف: “أحب كيف أن الأسد، على سبيل المثال، يغرس الثقة بي، أنا أحب شخصيته”.

وتابع: “وكما تعلم، فإن الحيوانات تمتلك شخصيات مثل البشر، أنا أحب هيبتها وقوتها وطاقتها”.

بالإضافة إلى ذلك اعترف محمد رمضان في اللقاء أن بعض أفعاله وكلماته جاءت بنتائج عكسية.

وأوضح قائلا: “إنسان يرغب في العودة بالزمن إلى الوراء والتصرف بشكل مختلف لتجنب الأخطاء”.

وتابع: “نحن نرتكب أخطاء مع تقدمنا في العمر ونتعلم منها”.

وأضاف: “وعلى سبيل المثال، أتذكر أحيانا أنني كنت أفعل أمورا سخيفة منذ بضع سنوات”.

وكشف: “في عامي 2014 و 2015 – وأسأل نفسي: هل فعلت ذلك حقا”.

وأكد: “لذلك، على مر السنين أصبحنا أكثر وعيا بأنفسنا لنقاط القوة والضعف لدينا”.

واستكمل: “نحن نتغير لنصبح نسخة أفضل من أنفسنا، هكذا هي الحياة”.

علاوة على ذلك انتقد محمد رمضان في لقائه مع الصحيفة الإماراتية، بعض الدعاوى القضائية التي أقيمت ضده، حيث وصفها بـ “السخيفة”.

قد يعجبك ايضا