صحفي فرنسي اشتهر بانتقاد كثرة المساجد في قطر يتغنى فيها

 

باريس – رويترد عربي| تصدر الصحفي الفرنسي الشهير بانتقاد كثرة المساجد في قطر، للتعليق على بطولة كأس العالم عقب نهاية مونديال 2022، لكن للتعبير عن دهشته وانبهاره من حجم ترتيباتها.

وأعرب الصحفي جاك فيندرو بمداخلة سابقة من مقر إقامته بقطر لتغطية فعاليات كأس العالم 2022، عن دهشته من سهولة وصول الجماهير للملاعب.

وأشار إلى توفر الأمن والأمان في كل مكان، مؤكدا أنه أحب البطولة وعاش أيام رائعة في قطر.

يذكر أن فيندرو أعرب عن انطباعاته عقب وصوله الدوحة، أجاب أن “هناك عديد المساجد” قبل تدارك المذيع ليخبره “نحن على الهواء”.

ووصف رحلته إلى قطر بأنها رائعة بكل شئ، مبينا أن عاش 40 يوما فيها وعاش بطولة رائعة من الناحية التنظيمية ولا يوجد أي شئ يمكن التعليق عليه.

وقال: “كانت رحلة جيدة، ورائعة في قطر لقد أحببت هذه البطولة”.

Advertisement

وأشاد بالسلاسة المرورية.

وبين أن: “دعنا لا ننسى، أن قطر هي البلد الوحيدة التي لديها 6 خطوط سريعة للطرق، أنا لم أشاهد مثل هذا في حياتي”.

وذكر الصحفي الفرنسي: “الجميع يذهب للملاعب في نفس الوقت لقد كان الأمر رائعا”.

كما أن “مواقف السيارات كانت هائلة”.

وبشأن سؤال مقدم البرنامج “هل كانت قطر أمنة؟”، سرد موقف تعرض له صديقه في الدوحة.

إذ فقد حقيبته في مترو الدوحة، وبها أشياء المهمة.

كما قرر الذهاب لقسم الشرطة للإبلاغ عن فقدان الحقيبة.

وتابع فيندرو، وهو يشرح ما حدث متعجبا، “الشرطي أبلغه أنه بساعة واحدة ستعود الحقيبة”.

وذكر أنه “هو ما حدث بالفعل وجد كل متعلقاته داخل الحقيبة”.

يذكر أن الصحفي الفرنسي أثار السخرية، إثر انطباعاته على المباشر، عقب وصوله إلى البلد المنظم لكأس العالم 2022 .

وسأل مذيع قناة “cnews” الصحفي المتنقل إلى قطر عن انطباعاته بعد وصوله الدوحة، فردّ فوندروكس: “وجدت هنا الكثير من المساجد”.

وتدخل المذيع الفرنسي ضاحكاً، وقال للصحفي إنهم على البث المباشر، ولن يستطيعوا حذف هذه العبارة بواسطة المونتاج.

ووصفت انطباعاته بالغبية، فيما وصفها البعض بالعنصرية.

ويأتي ذلك مع حملة أوروبية شرسة يتعرض لها البلد المستضيف للمونديال العالمي.

قد يعجبك ايضا