فنانة مصرية لمنتقدي ارتدائها المايوه : “سيبوني أدخل النار”

القاهرة – رويترد عربي| ردت فنانة مصرية مخضرمة يوم الاثنين، على منتقدي ظهورها في المايوه على شاطئ البحر، عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل لاذع.

وقالت الفنانة عارفة عبد الرسول في تصريح تلفزيوني: “لماذا كل هذا الهجوم.. أنا أعشق البحر، بحكم حياتي في الإسكندرية”.

وأضافت: “فوجئت بانتشار شائعات ارتدائي البكيني لكني لم أكن ارتديه بل مجرد المايوه عادي طويل، ولم يظهر أصلًا بالصورة”.

وتابعت عارفة: “نزول البحر في المايوه أمر طبيعي ولا يستحق الانتقاد، بل نزول البحر بملابس غير ملائمة هو ما يستحق النقد”.

وأعربت عن استغرابها لمنتقدي ارتدائها المايوه : “ربنا يهديهم ويهديني.. كل اللي أنا عايزاه من الناس ‏إن كل واحد يبص في ورقته، محدش له دعوة بالتاني”.

وقالت: “خلي لك يا عم الجنة خلاص أدخلها، لما كلكم هتخشوها أمال ‏يعني مين اللي هيخش النار؟”.

وتابعت الفنانة في حديثها عن المايوه : “سيبني أنا بقى أدخل النار ملكش دعوة بيا سيبني في حالي”.‏

Advertisement

وتنشغل عبد الرسول بتصوير دورها في فيلم “النمس والإنس” وهو بطولة محمد هنيدي ومنة شلبي وصابرين ومن إخراج شريف عرفة.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي ضجت بشأن مطالبات منع ارتداء الرجال المايوه على الشواطئ الساحلية في الكويت.

وجاءت المطالبات أسوة بالفتيات في أعقاب المطالبة بمنع ظهورهن على الشواطئ الكويتية بالبكيني، ما تسبب بجدل كبير على مواقع التواصل.

وأحدث حديث لمحامية كويتية تدعى دلال المسلم ضجة حوله .

ظهرت المسلم في مقطع مصور تؤكد ضرورة أن تلزم المؤسسات الحكومية الكويتية الرجال بارتداء “الشورت” احتراما للذوق العام.

وقالت الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق النساء إنه “من التناقض أن يظهر الرجل بالمايوه على البحر وتراه النساء”.

وطالبت بمنع المايوه أيضًا على الشباب عقب حملات أمنية موسعة نفذتها حكومة بلادها.

وكانت قد شنت حملة اعتراضًا على مقترح قانون تقدم به 3 نواب في البرلمان الكويتي، يقضي بتشديد الرقابة على الشواطئ والجزر.

كما طالب هؤلاء بتطبيق القانون على المخالفين بارتداء المايوه .

 

قد يعجبك ايضا