في السعودية.. ماذا حدث للكلاب عقب شم عطر دهن العود؟

 

الرياض – رويترد عربي| انتشر مقطع فيديو في السعودية يظهر تأثير دهن العود والروائح الطيبة على الكلاب، عقب تجربة وضعها بـ”كيس بلاستيك” أمامهم لإثبات أنها تتأذى منها بعكس ما يفكر البعض.

وأجرى مواطن تجربة وضع دهن العود وروائح طيبة في “كيس بلاستيك” ثم وضعه أمام الكلب.

وبعد تعرض الكلب لشم الرائحة تمرغ أرضًا، ثم جاء كلب آخر واشتم فتمرغ كذلك على الأرض في السعودية.

وقال المواطن: “هذه تجربة لاثبات كيفية تعامل الكلب وفصيلة الكلبيات كلها مع دهن العود أو أي عطر وروائح طيبة”.

وأشار إلى أنها “ردًا على من يزعمون إن دهن العود لا يسوي شيء للذئب”.

في سياق آخر، كشفت دولة عربية عن بدء استخدام الكلاب البوليسية في الكشف عن فيروس كورونا المستجد.

Advertisement

فقد أعلنت وزارة الداخلية الإماراتية عن بدء تدريب كلاب بوليسية بغية الكشف عن فيروس كورونا، مشيرة إلى سعيها بأن تكون سباقة بذلك.

ونشرت مقطع فيديو يتضح من خلالها حوار لضباط إماراتي عن طريقة تدريب الكلاب بغية كشف ها عن الفيروس التاجي.

وأوضحت طبيبة في شرطة دبي: “أن الكلاب لديها حاسة شم قوية جدًا ولديها قدرة فائقة على الكشف على عديد الأمراض”.

كما قال ضابط إماراتي إن “الإمارة لديها السبق في هذا المجال”.

واعتبر أن الإمارات تعد من أولى الدول الأولى التي تنفذ هذا المشروع وتعمل على تدرب الكلاب على مهمة كشف كورونا.

وبشأن بروتوكول العمل، فإنه يجري سحب عينة عرق من أي شخص ثم فحص العينة دون اتصال مع الكلب ثم تصدر النتيجة فوريًا.

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” بأن وزارة الداخلية أنهت تجاربها بنجاح للاستعانة في الكلاب البوليسية.

وقالت إن ذلك يأتي في إطار جهودها وإجراءاتها الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا والعمل على تأمين سلامة المجتمع.

وذكرت أن بيانات ودراسات النتائج بلغت مستويات دقيقة جدًا وصلت إلى قرابة 91 %.

وأشارت “وام” إلى أن ذلك جاء عقب تمرين لقرابة أسبوعين و88% تجربة ميدانية للكشف عن مصابين محتملين بالفيروس.

ونبهت إلى أن هذه التجارب تضمنت متطوعين إماراتيين ومستشفى ميداني.

وأكدت أن اعتماد النتائج جاء عقب تنفيذ الإجراءات الوقائية كافة لحماية الكلب البوليسي والمشرفين عليه.

يشار إلى أن الجيش الألماني شرع بعملية تدريب الكلاب العسكرية على كشف المصابين بفيروس كورونا.

وبدأ مشروع القوات المسلحة الألمانية ومؤسسة جامعة “تيهو” للطب البيطري في هانوفر بالاستعانة بـ10 منها في مدينة أولمن.

وتؤكد وسائل إعلام محلية بأن الكلاب المستخدمة من فصيلة الراعي (شيبرد) وشبانيل والاسترداد.

وذكرت أن هذه الكلاب لديها قدرة شم أنواع مختلفة من السرطان ونقص سكر الدم لمرضى السكر.

قد يعجبك ايضا