لسبب غريب.. طلبت منع زوجها من معاشرتها 20عامًا

لندن – رويترد عربي| كُشف يوم الأربعاء، عن تفاصيل حادثة تعد الأغرب لزوجة بريطانيا تقدمت بدعوى قضائية تطلب فيها منع زوجها من معاشرتها 20عامًا.

وأفادت صحيفة “​الغارديان​” البريطانية بأن الزوجة عللت طلبتها بعجزها عن التركيز في دراستها.

وقالت إنها تجد صعوبة باتخاذ قرار ممارسة الجنس​ مع زوجها ما يتسبب بإلقاء ظلال الشك على طبيعة علاقتهما.

وأشارت إلى أن ذلك قد ينتج عنه خطر ارتكاب جريمة الاغتصاب.

وأقر القاضي بأن حكمًا بمنع زوجها من ممارسة الجنس لـ20عامًا صعب التطبيق.

وأكد أن الشرطة لن تستطيع رصد انتهاك الحكم.

وذكر القاضي أن الحكم نفسه يعتبر انتهاكًا للأعراف العامة.

Advertisement

وقال: “لا يرى حقًا أساسيًا من حقوق الإنسان أكثر وضوحًا، من حق الرجل زوجها في ممارسة الجنس مع زوجته”.

وكانت فتوى من دار الإفتاء المصرية بشأن تجسس الزوجة على هاتف زوجها دون علمه أثارت الرأي العام في مصر.

جاء ذلك في رد من لجان الفتوى في دار الإفتاء على سؤال بِشأن خلاف بين زوجين على معرفة باسورد هاتف أحدهما.

وقالت دار الإفتاء في ردها إن تجسس الزوجة على هاتف زوجها حرام شرعًا.

وأكدت أنه لا يحق للزوج أو الزوجة الإطلاع على هاتف الآخر. وفق موقع روسيا اليوم.

وأشار إلى أنه يجوز لكل منهما حفظ خصوصياته بكلمة سر، ولا يجوز لأحدهما التجسس على الآخر.

وقالت الإفتاء مستشهده على صحة قولها بقول الله تعالى: “ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا”.

وكان حديث متلفز لداعية إسلامي شهير في مصر أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بتناوله لموضوع غشاء البكارة لدى الإناث.

وقال الداعية خالد الجندي خلال تقديمه برنامج “لعلهم يفقهون” المذاع عبر فضائية “دي إم سي” المصرية إنه “لا يوجد ما يسمى بغشاء البكارة”.

وأشار إلى أن ” البكارة المقصود بها في الشرع هو عدم السبق للفتاة الزواج”.

وأوضح الجندي أن “ما يثار حول فض غشاء البكارة من زوجها في ليلة الزفاف ليس إلا فلكلورًا جاء عن جهل وعدم علم”.

قد يعجبك ايضا