مسؤول مصري ينفرد بزميلته بحمام الجامعة لنصف ساعة.. تفاصيل صادمة

القاهرة – رويترد عربي| كشفت وسائل إعلام بأن مسؤول مصري في جامعة القاهرة انفرد بزميلة له في حمام السيدات وبقي معها نصف ساعة بوضع مخل بينما هي بحالة إغماء.

وقالت إن المحكمة الإدارية العليا وقعت عقوبة الفصل لسكرتير مكتب وكيل كلية الصيدلة لشئون التعليم والطلاب بجامعة القاهرة.

وأرجعت ذلك لضبطه زميلاته له في حمام الوكلاء يعتدي على زميلته مستغلًا إغمائها وقت حفل مصري باليوبيل الفضي.

ونشرت تفاصيل القصة التي بدأت بدخول السكرتير “م. ن. إ. ط” دورة المياه الخاصة بوكلاء الكلية رغم وجود زميلته “ي. ف. م”.

وأشارت إلى أن المذكورة تعمل سكرتيرة بذات المكتب دخلت الحمام بسبب ظروف صحية لديها.

وأكدت ضبط السكرتير بوضع مخل مستغلًا أزمتها الصحية وإغمائها عقب إصابتها بضيق في الصمام الميترالي وانخفاض ضغط الدم.

وقالت إن مسؤول مصري بالجامعة أغلق باب الحمام عليهما للتأكد من تواجدهما بمفردهما لمدة تفوق نصف ساعة.

Advertisement

ونوهت إلى أنه حين قرعن زميلاته الباب ودفعنه عقب إلحاح عليه وجدن زميلتهن على الأرض بوضع غير لائق.

وكان الأمن المصري قبض على مواطن مصري عرض جسد زوجته بمواقع التواصل الاجتماعي على راغبي المتعة الحرام بمقابل مادي.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن أن التحريات أكدت تواصل شخص مع راغبي المتعة مع صفحة بـ”فيس بوك” للترويج لزوجته.

وقالت إن ذلك المواطن وهو مصري الجنسية عرض صور زوجته على عملائه بغية ممارسة أعمال منافية للآداب بمقابل مادي.

وبينت أن الأمن المصري استهدف مكان سكن المواطن وضبطهما أثناء تواجدهما بالجيزة.

وذكرت أن المتهم أقر بعد مواجهته بنشاطه، واعترفت المجني عليها باستغلال زوجها مصري لها وعرضها لعملائه بمقابل مادي.

وكشف الأمن عن ضبط (هاتف محمول للمتهم به رسائل وصور ومحادثات تؤكد نشاطه الأثم).

وكان مصري خسر حياته عقب اتفاقه مع 5 سيدات مصريات على ممارسة الرذيلة التي روجن لها عبر صفحة بمواقع التواصل، وكان ضحية لنزواته الجنسية.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن شبكة سيدات استقطبن الرجل وقُمن بتخديره أثناء تواجده معهن.

وبينت أنه جرى دس مسحوق مخدر بمشروب عصير باستخدام سرنجة وتقديمه له وسقوط مصري مغشيًا عليه.

وأكدت أن الرجل توفي متأثرًا بالمُخدر، فاستولت السيدات على سيارته وهاتفه، وضبطت المسروقات بحوزتهن، وسرنجة بها مادة مخدرة.

وقال الأمن المصري إنه وبمواجهتهن اعترفن بارتكابهن الواقعة في منزل مصري واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهن.

قد يعجبك ايضا