مصرية تعرض كليتها للبيع.. والسبب صادم

 

القاهرة – رويترد عربي| أقدمت سيدة مصرية من محافظة المنوفية شمال العاصمة المصرية القاهرة على عرض كليتها للبيع بغية تسديد ديونها المتراكمة منذ عدة سنوات.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن ديون السيدة بلغت 100 ألف جنيه مع انتهاء تجهيز بناتها ونقلهن لبيت الزوجية.

ونقلت عن منال عبدالعزيز السوداني (50عامًا) وهي مصرية الجنسية قولها إن الدنيا ضاقت بها وثقلت ديونها.

وعزت ذلك إلى تكلفة زواج ابنتيها، مشيرة إلى أن السجن يتهددها فاختارت بيع جزء من جسدها لسداد ديونها.

وقالت: “أصبحت عاجزة.. الديون كثرت عليا ومش عارفه أعمل إيه”.

وأشارت السيدة إلى أن أقساط مصرية مستحقة سددت بمساعدة ابنها حتى 3 أشهر ماضية.

Advertisement

وقالت إن “نجلها عمل حادثة وأصبحنا بدون دخل وعجزت عن تدبير نفقات علاجه”.

وأشارت السيدة إلى أن إدارة معهد الكبد علمت بنيتي بيع كليتي وحاول البعض مساعدتي منهم سيدة مصرية .

وأكملت: “وفروا لي عمل داخل المشفى الجامعي كعاملة نظافة بشركة خاصة بمرتب 1400 جنيه”.

وكانت وسائل إعلام مصرية قالت إن زوجة أقامت دعوى خلع للانفصال عن زوجها أمام محكمة الأسرة.

وبررت بأنه يعتدي عليها باستمرار ولا ينفق على أطفالهما.

وأفادت الزوجة بأنها من أجل طفليها تحملت ضنك تحملت العيش، وهما طفلة 4 أعوام، وطفل 7 أعوام.

وبينت أنها زوجها العنيف يزداد يومًا بعد يوم عنفًا رغم أنني أحاول التأقلم مع وضعه الصعب بشقة مصرية .

وقالت إن زوجها بات لا ينفق عليها أو وعلى أولاده ويمنعهما من الذهاب إلى مدارسهما.

وأشارت الزوجة إلى أنه ميسور الحال ويفعل ذلك، إضافة إلى تعديه المستمر عليهم بالضرب.

وذكرت أنه نقل أملاكه لشقيقه بعدما طلبت منه الطلاق كي لا تتمكن من مسكن الزوجية، ونفقة أطفالهم.

وقالت الزوجة: “لكن الله عاقبه بوفاة أخيه بعد شهرين فقط من نقل الأملاك بوكالة مصرية له”.

وأضافت: “الفلوس والبيت اللي استخسرهم بعياله راحوا لأولاد أخوه وبقوا تحت تصرف المجلس الحسبي”.

وأشارت إلى أنها حين رفضت حرمان أطفالها من أبسط حقوقهما، واشتكت زوجها لأمه وأخوته تعدى عليها بالضرب المبرح.

وأوضحت الزوجة أنها أقامت دعوى خلع من زوجها حماية لأطفالها وعدم تعرضهما لمشاكل نفسية.

قد يعجبك ايضا