من غرفتها بالمستشفى: دلال عبدالعزيز تكتب رسالة لسمير غانم

طلبت الفنانة المصرية دلال عبدالعزيز من المستشفى الخاص الذي تعالج فيه من إصابتها بفيروس كورونا.

بعض الأوراق وقلم وهو المطلب الذي أثار دهشة الفريق المعالج لها.

الفريق الطبي المعالج للفنانة أكد أن حالتها الصحية تتحسن كل يوم، على عكس التقارير التي أشاعت خلال الفترة الماضية أن حالتها تتدهور يوميا.

وأوضحت بعض المصادر المقربة من الفنانة دلال عبدالعزيز في المستشفى أنها كتبت في إحدى تلك الأوراق رسالة مؤثرة جدا لزوجها الراحل سمير غانم.

حيث أن الفنانة الكبيرة لا تعرف حتى الآن خبر وفاته. 

ووفقا لمصادر خاصة لصحيفة ”الوطن” فإن الفنانة كتبت: إن أكثر ما يؤلمني ليس المرض، ولكن الألم الذي يشعر به سمير من نفس المرض.

تجدر الإشارة إلى أن الفنان سمير غانم توفي بعد إصابته بفيروس كورونا، نتيجة لمضاعفات اصابة الكلى، ما أدى إلى وفاته في أحدى المستشفيات الخاصة بعد صراع مع المرض.

Advertisement

تعاني دلال عبدالعزيز من تليف قوي في الرئة، نتيجة الإصابة بفيروس كورونا، علاوة على ذلك تحتاج لفترة طويلة من العلاج حتى تعود رئتها للعمل مرة أخرى.

حيث أنها تعتمد على أسطوانات الأكسجين في عملية التنفس. 

سبق وأن تحسنت صحتها خلال الأسبوع الماضي، فضلا عن أنها تمكنت من الحركة داخل غرفتها، لكنها انتكست مرة أخرى بسبب حاجتها الشديدة للأكسجين الخارجي.

وكانت إيمي سمير غانم، قد طالبت الدعاء لوالدتها الفنانة دلال عبدالعزيز، حيث أن حالتها يبدو أنها تدهورت مرة أخرى.

الأمر الذي أثار قلق كافة المتابعين لحالة الفنانة الكبيرة المتواجدة بأحد مستشفيات القاهرة منذ حوالي شهرين بسبب إصابتها بكورونا.

إيمي سمير غانم نشرت خلال حسابها بموقع إنستغرام، صورة لوالدتها دلال عبد العزيز خلال مرحلة الشباب وعلقت عليها قائلة “أرجو الدعاء لأمي تعبانة.. يارب”.

وكان الفنان الشاب عمرو وهبة طالب تكثيف الدعاء للفنانة دلال عبدالعزيز المصابة بفيروس كورونا، خاصة وأنها في حاجة ماسة لكل دعوات المصريين.

وقال وهبة: مش بحب أتكلم باسم أسرتهم وأقول أخبار بس من خلال اتصالي بيهم للأسف لسه الوضع غير مستقر.

وأكد وهبة صوراً من خلال صورة نشرها خلال حسابه الشخصي على “إنستجرام”.

والتي تجمعه بالفنانة دلال عبد العزيز على ضرورة الدعاء للفنانة.

وكان الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أكد أن الحالة الصحية الخاصة بـ الفنانة دلال عبدالعزيز مطمئنة.

وذكر خلال تصريحات لبرنامج “الستات ميعرفوش يكدبوا”، الذي يعرض على قناة “CBC” أن الفنانة دلال عبدالعزيز تتماثل للشفاء قريباً.

وأشار إلى أن دلال عبدالعزيز ستتمكن من نزع أجهزة الأكسجين قريبا، وهو دليل على استجابة الوظائف العضوية للعلاج.

شاركت الفنانة المصرية إيمي سمير غانم، جمهورها ومتابعيها صورة جديدة عبر حسابها الرسمي على “إنستغرام”.

صورة جديدة لوالدتها الفنانة دلال عبد العزيز، وطلبت الدعاء لها بالشفاء.

قامت إيمي سمير غانم بالدعاء لوالدتها: “يارب اشفي امي وعافيها”، حيث قام عدد من الفنانين بالدعاء لها في التعليقات.

منهم دنيا عبد العزيز، حلا شيحة، ندي بسيوني، حنان ترك، رانيا محمود ياسين.

ومايان السيد، إيناس عز الدين، نادية الجندي، وفيفي عبده، وغيرهم.

وكان الإعلامي المصري، رامي رضوان، كشف يوم الجمعة الماضي، عن آخر تطورات الحالة الصحية لحماته دلال عبد العزيز.

التي لا تزال تتلقى العلاج في المستشفى من فيروس كورونا المستجد.

وكتب رضوان على حسابه الرسمي عبر “فيسبوك”: “وردتني آلاف الرسائل من محبي حماتي الغالية دلال عبد العزيز يودون الاطمئنان عليها”.

وأضاف: “لازالت الأمور غير مستقرة ودعاء حضراتكم يساندنا جميعا ويزيد من أملنا في الله سبحانه وتعالى بأن يتم شفائها على خير قريبا يا رب”.

وتابع: “فأرجوكم أن تستمروا في الدعاء لها ولكل مريض بالشفاء العاجل”.

الجدير بالذكر أن نشرت الفنانة المصرية إيمي سمير غانم، منذ عدة أيام.

صورة تكشف طريقة اخفاء وفاة والدها الفنان الكوميدي سمير غانم عن زوجته دلال عبد العزيز المصابة بفيروس كورونا.

علاوة على ذلك نشرت إيمي صورة أثارت عواطف جمهورها وحزنهم.

حيث كتبت عليها: “المريضة لا تعلم أي شيء عن زوجها”، وعلقت عليها بوجه باك : “يا رب”.

وتداول عدد كبير من الجمهور المحب لعائلة الفنان الراحل سمير غانم، الصورة معبرين عن حزنهم الشديد للفترة الصعبة التي تمر بها الأسرة.

بالإضافة إلى ذلك كشف زميل الفنان المصرية الفنان الشاب “علي الطيب”، عبر صفحته على “إنستغرام”.

أن هذه الورقة معلقة على غرفة دلال عبدالعزيز.

وذلك منعا لوصول خبر وفاة شريك عمرها إليها من أي من العاملين داخل المستشفى.

حيث قاموا بسحب الهواتف منها وإغلاق التلفزيون.

وارتداء دنيا سمير غانم وشقيقتها إيمي الملابس الملونة حتى لا تكتشف والدتهم بما حدث لرفيق عمرها.

علاوة على ذلك فقد أخبروها بأن هناك مشكلة في المستشفى بأكملها وبدأوا في عرض أفلام مسجلة حتى لا ترى الخبر.

قد يعجبك ايضا