إجراءات لتخفيف إغلاق فيروس كورونا الإثنين المقبل في بريطانيا

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن إجراءات لتخفيف إغلاق فيروس كورونا التاجي الإثنين المقبل، حيث حدد هدفًا جديدًا بـ 200،000 اختبار يوميًا بحلول نهاية شهر آيار/مايو الجاري.

وأفاد جونسون بأنه سيدلي بياناً يوم الأحد المقبل حول خطط “إلغاء الإغلاق” بهدف إجراء تغييرات في البلاد الأسبوع القادم.

وأضاف أنه من المحتمل السماح بمزيد من الأنشطة الخارجية و إيجاد طرق واضحة يمكن للشركات من خلالها إعادة الموظفين إلى العمل من خلال قواعد الإبعاد الجسدي.

كما أوضح بأنه ستتم مراجعة الإغلاق يوم الخميس وأنه قرر نشر معلومات حول الإبعاد الجسدي وغيرها من أمور الوقاية للجمهور خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقال رئيس الوزراء البريطاني، إن الناس بحاجة إلى معرفة مسبقة لما سيتغير يوم الاثنين 11 مايو موضحا أنه ستكون هناك فرصة أمام مجلس العموم لمناقشته واستجوابه أو مع الحكومة في وقت لاحق.

بدوره قال المتحدث باسم زعيم حزب العمال كير ستارمر: “نحن واضحون للغاية بأن رئيس الوزراء يجب أن يدلي ببيان أمام مجلس العموم إنها خطته واقتراحه، سوف نتوقعه في المجلس يوم الإثنين.

وأشار زعيم حزب العمال الضوء على تراجع المملكة المتحدة في الاختبار إلى ما دون هدف 100000 الذي تم الوصول إليه في نهاية الأسبوع الماضي، وتساءل عن سبب تخلي الحكومة عن اختبار المجتمع في وقت مبكر من شهر مارس.

ورد جونسون بتعهد جديد بتكثيف الاختبارات أكثر ، قائلاً: “الطموح هو الحصول على ما يصل إلى 200 ألف اختبار يوميًا بحلول نهاية هذا الشهر ثم الارتفاع، إن نظام الاختبار سيكون حاسماً لانتعاشنا الاقتصادي على المدى الطويل”.

في المقابل طالب ستارمر من رئيس الوزراء تحديد التزام سابق بـ 250 ألف اختبار يوميًا، كما و شدد على الأزمة في دور الرعاية قائلاً: “لماذا لم تتعامل الحكومة مع هذا بالفعل؟”في حين رد جونسون إنه “يأسف بمرارة” لتفشي المرض الذي تسبب في وفاة الآلاف من كبار السن الضعفاء مصراً على أنه كان هناك “تحسن ملموس” في الأيام القليلة الماضية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.