كاتبة في مصر تثير ضجة بتهجمها على الأذان: بسد وداني لما بسمعه!

 

القاهرة – رويترد عربي| أشعلت كاتبة صحفية وبرلمانية في مصر ضجة واسعة في العالم العربي عموما ومصر تحديدًا عقب تصريحات صادمة أدلت بها عن سماع الأذان.

وقالت فريدة الشوباشي خلال لقائها في برنامج “يحدث في مصر” أنها تقوم بسد أذنيها عند سماعه.

وأضافت الشوباشي: “وأنا بسمع الأذان وأنا صغيرة في مصر كنت بقشعر”.

وتابعت: “أنا في فرنسا كنت بجيب إذاعة الشرق والشيخ عبد الباسط عبدالصمد الله يرحمه بيقول الأذان إيه العذوبة دي والجمال والروحانية دي”.

وختمت: “دلوقتي ساكنة بمنطقة ساعة الأذان بسد وداني 15 صوت داخلين ببعض متعرفش فين الله أكبر وفين حي على الصلاة”.

واستطاع شاب سعودي من الصعود لقمة “كارونتوهيل” في جمهورية أيرلندا ورفع الأذان فوقها؛ حيث يبلغ ارتفاعها 1038.6 مترًا (3407 أقدام).

Advertisement

وذلك بعد أن صعد برفقة صديقه من أحد المسارات الموصلة لقمة الجبل، والتي تعتبر الأصعب بسبب وعورتها.

وكشف المواطن السعودي رامي عادل باشا أحد منسوبي جامعة أم القرى ووكيل الكلية الجامعية أضم للتطوير والجودة، أنه قرر يوم الاثنين الماضي الصعود لأعلى قمة في أيرلندا.

وذلك برفقة أحد أصدقائه طالب الدكتوراه السعودي المبتعث علاء سالم عباد.

بالإضافة إلى ذلك كان الهدف من المغامرة تحقيق شعار “همة حتى القمة”، ووصول المغامرين السعوديين إلى قمم العالم.

وأيضا التعريف بالمملكة العربية السعودية، وكذلك نشر ثقافة الهايكنج والصحة.

وقال الدكتور باشا أن الجبل يعد أكبر قمة وجبل في جزيرة أيرلندا التي تحتوي على قسمين، قسم “جمهورية أيرلندا”، وقسم “أيرلندا الشمالية التابعة للمملكة المتحدة”.

حيث يقع الجبل في قسم جمهورية أيرلندا بمنطقة ريكس وفي مقاطعة كيري.

علاوة على ذلك يتميز الجبل بوجود بعض الأخاديد العميقة والوديان شديدة الانحدار في الجهة الشرقية والشمالية الشرقية الشهيرة بمتسلقي الصخور.

وأوضح الشاب السعودية أنه صعد هو وصديقه لقمة الجبل عن طريق أصعب المسارات الثلاثة المخصصة للصعود والذي يطلق عليه مسار “ديفيلز ليدر”.

حيث يبلغ طوله 13 كلم ويتكون من أربع مراحل، المرحلة الأولى سهلة جدا لأي شخص مبتدئ ويكون المسار بجانب النهر ثم يقطع النهر من المنتصف ويمر بين بحيرتين كبيرتين.

أما المرحلة الثانية فهي عبارة عن منطقة مليئة بالطين والماء والحجارة ذات الأحجام المختلفة والنباتات.

وتعد هذه المرحلة متوسطة وتصل إلى الصعوبة في الليل، أما المرحلة الثالثة عبارة عن جرف كبير بين الجبال.

بالإضافة إلى ذلك تعتبر من أصعب المراحل، حيث تحتاج أن يتم تسلقها باستخدام اليد والقدم ويكون الشخص في غاية التركيز.

وذلك بسبب وجود الصخور المتحركة والطين والماء، والمرحلة الرابعة والأخيرة هي الصعود إلى القمة من خلال طريق سهل ولكنه مرتفع.

ويحتاج إلى لياقة عالية حيث أن الطريق عبارة عن مسار على هيئة زجزاج حتى الوصول إلى القمة.

وكشف باشا أنهم تمكنوا من الوصول لقمة الجبل “كارونتوهيل”، حيث تتميز هذه القمة بهطول الأمطار الغزيرة المصحوبة برياح شديدة وبرودة.

لكنهم لم يتمكنوا من المكوث فيها بسبب شدة البرودة؛ لدرجة أنهم فقدوا الإحساس بأيديهم.

واختتمت الشاب حديثة أن يوجد في القمة حلقة دائرة من الصخور، لكن تمكنت-ولله الحمد- من رفع الأذان من أعلى القمة”.

سعودي يرفع الأذان من أعلى قمة في أيرلندا
سعودي يرفع الأذان من أعلى قمة في أيرلندا

قد يعجبك ايضا