محاكمة مودة الأدهم تكشف سر ملابسها الفاضحة وتفاصيلًا مثيرة

القاهرة – رويترد عربي| استمعت المحكمة الاقتصادية بمصر الاثنين، لأقوال ضابط التحريات بقضية اتهام مودة الأدهم وحنين حسام.

وأفاد الضابط بقضية “فتيات التيك توك” الشهيرة بأنه “بناء على قرار النيابة بضبط وإحضار المتهمة الأدهم استهدفنا كمباوند مدينتي، وتبين هروبها.

وأشار إلى أن مودة تنقلت ما بين الساحل الشمالي والرحاب، واستعملت برنامجًا لتشفير بيانات هاتفها.

وذكر الضابط أن ذلك للهروب من المتابعة الأمنية وإعطاء مؤشرات مختلفة لأماكن تواجدها.

وقال “بتكثيف التحريات وردت معلومات بتواجدها بكمبوند جاردينيا بأكتوبر، وتوجهنا وأعددنا أكمنة لضبطها وجرى رصدها حال خروجها مستقلة سيارتها ماركة مرسيدس”.

وبين أنه جرى ضبط بحوزتها لاب توب ماركة MAC_BOOK وهاتف محمول ماركة آيفون 11 بروماكس، بدون شريحة.

وكذلك متصل بجهاز راوتر، وشنطة ملابس تخص مودة وباروكة شعر أزرق، و1500 دولار و68 جنيهًا، ومشغولات ذهبية.

Advertisement

وأفاد بضبط كارت فيزا، وإيصالات تحويل نقود بالجنيه المصري والدولار.

وأكد الضابط أنه بمواجهة مودة، “أقرت في بالتعاقد مع شركة لايكي التابعة لشركة بيجو ليمتد، لإطلاق فيديوهات للدعاية للشركة”.

وأشارت إلى أنها طالبت الفتيات خلال تلك المقاطع بالظهور ببث مباشر، وأقرت أنها اعتادت على تصوير نفسها بمعرفة آخرين.

وشدد على أنها تتعمد ارتداء ملابس فاضحة تظهر منها ملامح جسدها كالصدر والبطن، بغية لفت الانتباه من صغيرات السن.

وأشارت مودة إلى أنها تعمل على إغوائهن والاشتراك بحساباتها على مواقع التواصل، لتحقيق شهرة واسعة تعود عليها بالربح.

وبحسب الضابط، أقرت مودة بإنشاء صفحات بمواقع التواصل لنشر أفعال خادشة للحياء وإثارة الغرائز، وتصوير مقاطع للأطفال.

ونبهت إلى أن تهدف لتحقيق نسب مشاهدة عالية تعود عليها بالربح.

ومن بينها فيديو لفتاة (13عامًا) تتحدث معها عن وجود علاقة عاطفية مع ولد، ما أحدث استياء بين أوساط المواطنين، وخاصة أهلية الطفلة.

وكشف الضابط بأقواله بمواجهة مودة بأنها تنتمي لأسرة بسيطة الحال، وانفصلت عن أهليتها بمرسى مطروح، منذ 3 سنوات.

وذكر أن المتهمة باتت معروفة بإثارتها للغرائز، وانتشار صور إباحية لها.

يشار إلى أن المحكمة الاقتصادية نظرت اليوم باستئناف حنين حسام و مودة الأدهم و3 آخرين على حبسهم سنتين وغرامة 300 ألف جنيه لكل منهم.

قد يعجبك ايضا